الاتحاد

الاقتصادي

جمعية الإمارات للحياة الفطرية تتطلع لاعتماد الطاقة المتجددة بحلول 2050

أبوظبي (وام)

أكدت جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة المضي قدما بمشروعها «رؤية 100 بالمئة اعتماد على الطاقة المتجددة في دولة الإمارات - 2050» تزامنا مع إعلان استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 واجتماع أهم الشخصيات الممثلة لمئات الجهات العامة والخاصة في القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تنطلق اليوم في أبوظبي.
وتم تصميم المشروع ليقدم دراسة شاملة تعمل على تقويم جدوى الاعتماد على الطاقة المتجددة بنسبة تصل إلى 75-100% لتوليد الطاقة في الإمارات بحلول عام 2050.
وقال مانويل بولجار- فيدال رئيس الأعمال الدولية للمناخ والطاقة في الصندوق العالمي للطبيعة والمشارك في القمة العالمية لطاقة المستقبل إن الطاقة المتجددة - التي تعد محور التركيز هذا العام في القمة العالمية لطاقة المستقبل - تقدم الفرصة الأفضل لسد الفجوة بين ما يتطلبه العلم وما التزمت الدول بالقيام به فيما يتعلق بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
وأضاف أن نظام الطاقة العالمي يشهد تحولاً مدفوعا بالحاجة إلى طاقة مستدامة ونظيفة في الوقت الذي يؤمن فيه الصندوق العالمي للطبيعة بإمكانية تزويد العالم بطاقة متجددة بنسبة 100% بحلول عام 2050.
وقال «إن كنا عازمين على تجنب التأثيرات الأسوأ لتغير المناخ فعلينا تحديد الارتفاع في درجات الحرارة إلى ما هو أقل بكثير من 1.5 درجة مئوية والذي تم الاتفاق عليه في باريس ولتحقيق ذلك علينا توسيع نطاق استخدام الطاقة المتجددة».
من جانبه، قال تنزيد علم مدير وحدة المناخ والطاقة لدى جمعية الإمارات للحياة الفطرية إن دولة الإمارات تدرك أهمية التخطيط لحقبة ما بعد النفط اعتمادا على الطاقة المتجددة لضمان استدامة التطور الذي تشهده، ونحن في جمعية الإمارات للحياة الفطرية نرحب بإطلاق استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 والأهداف طويلة الأمد الجديدة لمصادر الطاقة المتجددة وكذلك الكفاءة في استخدام الطاقة والتي ما إذا تم تنفيذها فإنها ستعود بالكثير من المنافع البيئية والاجتماعية والاقتصادية الكبيرة.
وأضاف أن الإمارات تحظى حاليا بمكانة فريدة تمكنها من دفع ابتكارات الطاقة المتجددة نظرا لرفعها مستوى تطلعاتها فيما يتعلق بالطاقة النظيفة كما أنها تحظى بالفرصة لقيادة طموحات أكبر للطاقة المتجددة هنا وعلى مستوى المنطقة أيضا وعلى المستوى المحلي ندرك بأن ذلك يفتح فرصا مذهلة للصناعة والمجتمع المدني.ويعرف مشروع جمعية الإمارات للحياة الفطرية باسم «رؤية 100 بالمئة اعتماد على الطاقة المتجددة في دولة الإمارات - 2050» والذي أطلقته في نوفمبر الماضي.

اقرأ أيضا

«أدنوك» توقع اتفاقية جديدة طويلة الأجل لبيع الزيوت الأساسية في الهند