أخيرة

الاتحاد

سبعينية في رأس الخيمة.. تطلب الطلاق بعد نصف قرن من الزواج

تقدمت سيدة في العقد السابع من عمرها إلى محكمة رأس الخيمة، الأسبوع الماضي، تطلب الطلاق من زوجها، الذي هجرها قبل ثلاثين عاماً.

وقالت السيدة، وهي من جنسية عربية إنها اتخذت قرارها بعد أن اطمأنت على مستقبل أولادها بعد زواجهم جميعاً، وأنها ترغب في أن تقضي بقية عمرها بعيداً عن المشاكل، التي استمرت على مدى أربعة عقود. وقال جاسم مكي رئيس قسم التوجيه الأسري إن المحكمة عقدت أكثر من جلسة مع الزوجة، التي أصرت على الطلاق، بسبب سوء معاملة زوجها، وهجره لها منذ 30 عاماً.
وأكدت الزوجة أنها تزوجت قبل 50 عاماً من أحد أقربائها وأن المشاكل بينهما بدأت بعد سنوات قليلة من الزواج، بسبب اختلاف طبائع كل من الزوجين، وأن أهلها رفضوا فكرة الطلاق، التي طرحتها قبل سنوات طويلة بحجة الخوف على مستقبل الأبناء.

وأشارت الزوجة إلى أن زوجها هجرها منذ عام 1980، حيث باتت العلاقة بينهما في أضيق نطاق، مشيرة إلى أنها تحملت الكثير بسبب الأبناء، الذين تأثروا إلى حد بعيد بالخلافات، التي كانت تتجدد بشكل يومي مع الزوج.

اقرأ أيضا