الاتحاد

الإمارات

حضور جماهيري كبير في شاعر المليون رغم المطر

مشاركو الأمسية الرابعة

مشاركو الأمسية الرابعة

جاءت الحلقة الرابعة من برنامج المسابقات الشعري الجماهيري شاعر المليون ، من أجمل حلقات البرنامج، وأكثرها إثارة وتشويقاً، حيث كانت أمسية ثقافية جميلة مُفعمة بالشعر والقوافي والكلمة الراقية مع شاعر المليون، وبالرغم من برودة الطقس وهطول الأمطار بغزارة، إلا أن مسرح شاطئ الراحة اكتظ بالجمهور من مختلف الدول العربية لاسيما دول الخليج الذين يقصدون أبوظبي أسبوعياً لمتابعة البرنامج، كما شهد الحلقة كل من الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، وعدد من الشيوخ وكبار الشخصيات والشعراء والإعلاميين·
بدأت الأمسية الرابعة في تصفيات الـ48 بالإعلان عن المتأهلين الاثنين للمرحلة الثانية، وقد أسفرت النتائج كما لم يكن متوقعاً من الجماهير، وكما أراد التصويت عن تأهل كل من السعوديين عيضة السفياني بنسبة 76%، وثنيان سرور الرشيدي بنسبة 57%·
وبعد ذلك، بدأت الأمسية الحماسية والتي شهدت مشاركة وتنافساً حامياً لكل من عايض بن غيدة القحطاني ''قطر''، سعود مناور العتيبي ''السعودية''، بدر الصبيحي الخالدي ''السعودية''، عوض بوفقايا العجمي ''الكويت''، محمد بن حماد الكعبي ''الإمارات''، محمد غازي أبوالنعاج ''فلسطين''، سعود فرحان الشمري ''السعودية''، مهدي آل حيدر ''السعودية''·
بداية قوية
جاءت بدايات المشاركات متفاوتة في درجة القوة والإبداع بين الشعراء المشاركين في الأمسية الرابعة، مع تنوع دولهم وتجاربهم الشعرية، إلا أن الشاعر القطري عايض القحطاني كان في كامل أوجه الشعري وحضوره الراقي مما جعل جمهور مسرح شاطئ الراحة يتفاعل معه ويصفق له بحرارة ويعطيه النسبة الأعلى في التصويت، فقد قدم قصيدة متميزة يصف فيها نجاح البرنامج، فيما جاءت مشاركة الفلسطيني الأول والوحيد في البرنامج ''أبوالنعاج'' عادية جداً على الرغم من ملامستها لقضية مهمة وهي الهم العربي في فلسطين، ومع ذلك كان أبوالنعاج هو المتسابق المستبعد من الحلقة·
أما مشاركة الكويتي بوفقايا، فكانت مشاركة متميزة، وذات بصمة خاصة نظراً لما يتمتع به الشاعر من خبرة شعرية، وتمكن يتفرد فيه بشكل خاص، أما مشاركتا كل من السعوديين مناور العتيبي، وفرحان الشمري، فقد تميزتا، ولكن لم ترضيا طموح لجنة التحكيم بشكل كبير·
وكانت مشاركة بدر الخالدي الشاعر السعودي صاحب قصيدة ''الذيب'' المشهورة والتي كانت من أجمل قصائد جولات التصفيات في مرحلة ما قبل الـ48 متسابقاً، فقد جاءت مشاركته في الأمسية قوية في النظم والسبك والتصوير الإبداعي، إلا أن موضوع القصيدة العادي قد خان الخالدي قليلاً فلم يكن موفقاً في اختيار موضوع القصيدة على الرغم من قوتها وجمالها الشعري·
شاعر الحماسة
الشاعر السابع في الحلقة، هو الإماراتي الخامس في البرنامج محمد بن حماد الكعبي، -وكعادته في التميز- قدم الكعبي أبياتاً مرتجلة يهنئ الوطن فيها بأمطار الخير والرحمة، ثم ألقى قصيدة البرنامج، حيث تفاعل معها جمهور المسرح، وأشاد حمد السعيد بحماسة إلقاء الشاعر وتميزه عن باقي زملائه بالحديث عن ''المحمل الهجري''، وأكد سلطان العميمي جمال بناء النص، وقدرة الشاعر على إدخال صور جميلة بالرغم من تشابه الفكرة مع قصائد الحلقات الماضية، وأشاد بتصوير الشاعر في كيفية تصوير غوصه في البحر بحثاً عن الدُرة، وهو موضوع راسخ في ذاكرة الشعر العربي·
وقال بدر صفوق: هناك افتخار بالوطن، واعتزاز بالنفس، واستطاع الشاعر توظيف بعض مفردات البيئة البحرية الإماراتية مثل: المحمل، و''الطواش'' وهو تاجر اللؤلؤ، وأضاف تركي المريخي، أن النص مفتوح على الاحتمالات كافة، وأشار الدكتور غسان الحسن إلى كثرة جماليات النص، واحتوائه على صور ممتدة بحث بها الشاعر عن الغوص واللؤلؤ، كما تحفظ على قافية الصدر التي بدأها الشاعر مشددة، لكنه لم يلتزم بها في بعض أبيات القصيدة، وبالتالي جبر الشاعر القافية·
شاعر البيرق
واختتمت الحلقة بالمتسابق السعودي ''التحفة'' مهدي آل حيدر الذي ألقى قصيدة بعنوان ''البيرق''، أثنى عليها سلطان العميمي لذكاء صاحبها في الابتعاد عن التكرار والنمطية في الغرض، وأشار إلى التسلسل الجميل في الأبيات، وقرأ العميمي النص قراءة ''سينمائية''، أشار فيها إلى توظيف الأصوات في مفردات ''الرعد، صهيل الخيل، عواء الذئب''، وكذلك توظيف الحركة في مفردات ''الجبال، الوادي··''، وأخيراً توظيف المكان، وكل ذلك أضاف حيوية إلى النص، وقال بدر صفوق: إن القصيدة تحتوي كثيراً من الجماليات وتوظيف النسب، وأشار الدكتور غسان الحسن إلى جمال النص، وتداخل الحشود والحركة في الأبيات الأولى للقصيدة، وخروجه منها للتركيز على نفسه كشاعر متفرد، كما أشار إلى وجود تشبيه المادي بالمعنوي في البيت التالي: ''وقفتي لا غبت كلن يفتقدها·· مثل فقد العفو حزات الرجاوي''·
تأهل متوقع
وفي نهاية الحلقة، أعلنت لجنة التحكيم قرارها بتأهل المتسابق مهدي آل حيدر ''السعودية''، والمتسابق محمد بن حماد الكعبي ''الإمارات'' إلى المرحلة الثانية من المسابقة، وهو تأهل كان متوقعاً جداً نظراً لما قدمه الشعراء من إبداع لا ينافس سواه·
العازمي ضيف الشرف
كان ضيف شرف الأمسية الفائز بالمركز الرابع لـ شاعر المليون في موسمه الأول السعودي محمد بن مريبد العازمي، وقد قدم قصيدة جميلة مهداة إلى سمو راعي البرنامج، ثم قدم قصيدة غزلية أخرى بناء على طلب الجماهير، فيما كانت الوصلة الغنائية مع المطربة عريب·
متنافسو الحلقة المقبلة
كما شهدت الحلقة قرعة متسابقي الحلقة الخامسة والتي اختارها ضيف الحلقة الشاعر محمد مريبد العازمي، وهم: محمد مبارك بن شيخة ''الإمارات''، إبراهيم خليل العنيزي ''السعودية''، فالح الدهمان الظفيري ''السعودية''، محمد يسلم ''موريتانيا''، مشعل النون الرشيدي ''الكويت''، عبدالله السميري العتيبي ''السعودية''، جابر البطحي ''الكويت''، وخليل الشبرمي التميمي ''قطر''·

اقرأ أيضا