دبي (الاتحاد) نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ندوة علمية لتطوير مهارات الكوادر الفنية في الوزارة لتطبيق برنامج الفحص المبكر لسرطان القولون والمستقيم، ضمن إطار فعاليات حملة «اطمئنان» المنبثقة من المبادرتين المعتمدتين من مجلس الوزراء «الفحص الدوري الشامل»، و«الكشف المبكر عن السرطان» منذ عام 2014، في فندق سوفتيل بدبي، بحضور عدد من أطباء وفنيين مراكز الرعاية الصحية الأولية وبتنظيم قسم الأمومة والطفولة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، برعاية شركة هوفمان روش، وذلك بهدف رفد جهود الوزارة التوعوية لمبادرة «اطمئنان» الخاصة بالكشف الدوري عن السرطان. وتهدف الندوة إلى تدريب الكادر الفني (أطباء وتمريض وفنيي مختبرات) في وزارة الصحة ووقاية المجتمع على بروتوكول الفحص المبكر لسرطان القولون والمستقيم، وكيفية القيام بالفحص المبكر على أحدث الممارسات العلمية والعملية، برعاية شركة روش، بناءً على مذكرة التفاهم بهدف رفد جهود الوزارة التوعوية لمبادرة «اطمئنان» الخاصة بالكشف الدوري عن السرطان. وأشارت الدكتورة عصمت القاسم رئيس مبادرة الكشف المبكر عن السرطان في الوزارة، إلى أن هدف الندوة التي حضرها نحو 45 شخصاً من الكادر الطبي في مراكز الرعاية الصحية الأولية من مختلف الإمارات الشمالية، هو الارتقاء بالأداء المهني للكادر الفني في وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتقديم خدمات توازي أفضل الممارسات العالمية، بمشاركة نخبة من الاستشاريين والأخصائيين في مجال الفحص المبكر لسرطان القولون والمستقيم. وتقدم خدمات الفحص المبكر لسرطان القولون من خلال جميع مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة للوزارة، بالتعاون مع مستشفى خليفة التخصصي برأس الخيمة.