الاتحاد

الإمارات

تراجع حالات الإجهاد الحراري في رأس الخيمة

مجموعة من العمال يأخذون قسطا من الراحة خلال توقف العمل وقت الظهيرة

مجموعة من العمال يأخذون قسطا من الراحة خلال توقف العمل وقت الظهيرة

استقبلت مستشفيات رأس الخيمة 5 حالات انهاك حراري منذ بداية الصيف الحالي، مقارنة بـ30 حالة خلال نفس الفترة من العام الماضي، في ''تراجع ملحوظ''، بحسب مصدر طبي في مستشفى إبراهيم عبيدالله بالامارة·
وقالت المصادر إن قسم الحوادث بالمستشفى استقبل 5 حالات طارئة مصابة بالإنهاك الحراري وارتفاع ضغط الدم والذي يسببه التعرض لدرجات الحرارة العالية، من بينها حالات لأشخاص مصابين بالأساس بالأمراض المزمنة وأدى تهاونهم بالمرض الى تعرض أجسامهم لصدمة فجائية بالحر مسببة إغماء أو نزيفا في الأوعية الدموية·
وأشارت المصادر الى أن الإنهاك الحراري ظاهرة تحدث كثيرا في الصيف، خاصة في الأماكن المرتفعة الحرارة، نتيجة فقدان الجسم كمية كبيرة من السوائل من خلال العرق الذي يحتوي على كلوريد الصوديوم (ملح الطعام)·
ويشعر المصاب ''بضعف عام، وأعراض وعلامات خفيفة في الجملة العصبية المركزية كالصداع، الدوار، الإنهاك، مسببا بذلك العطش، وتسارع في دقات القلب، والغثيان، بالإضافة إلى الإحساس بالضيق المعدي المعوي وفقدان الشهية، وعدم القدرة على القيام بأي مجهود عضلي''·
وقال الدكتور جمال الحمصي أخصائي باطني في إحدى عيادات الامارة إن الظاهرة تحدث عند من يقومون بأعمال مضنية في الجو الحار فيعرقون كثيرا، وكذلك ذوي الأجسام الرياضية عندما يقومون بمجهود عضلي في الجو الحار، وذلك بسبب نقص كمية الملح في الجسم·
ويصحب الانهاك الحراري، ألم شديد في العضلة المصابة، وربما تأثرت عضلات البطن، فيحس الذي يتعرض لمثل هذه الحالة بآلام شديدة في بطنه، ربما يخطئ من يراها لأول وهلة، فيظن أنها ترجع إلى اضطراب داخلي في البطن· وتتحسن هذه الحالة بالراحة، وعدم التعرض لمصدر الحـــــرارة، وإعطـــاء المصــــاب محلـول الملح بالوريد أو أقراص ملح أو وضع ملعقـة صغــــيرة مـن الملح في لـتر من المـــاء المغلي ويشربه·

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يحضر أفراح المرشودي واليماحي والزيودي