الاتحاد

الإمارات

راشد بن أحمد المعلا ·· مسيرة حافلة بالإنجازات

الفقيد راشد بن أحمد خلال حضوره أحد اجتماعات المجلس الأعلى للاتحاد برئاسة المغفور له الشيخ زايد

الفقيد راشد بن أحمد خلال حضوره أحد اجتماعات المجلس الأعلى للاتحاد برئاسة المغفور له الشيخ زايد

قاد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن أحمد المعلا مسيرة حافة بالانجازات والعطاءات، وأدرك قيمة الاتحاد فكان من أوائل الموقعين على دستوره المؤقت·
ولد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن أحمد المعلا عام 1932 في رحاب حصن أم القيوين الذي مازال يقف بكل شموخ الماضي على أرض الإمارة بعد أن أمر ''رحمه الله'' بتحويله إلى متحف وطني·
وقد توسم فيه والده الزعامة فاهتم بتحفيظه القرآن الكريم أساس العلوم والمعارف وصحبه معه في مجالسه، فنشأ سموه محباً للخير والحكمة، طموحاً سخياً، كريم النفس، هادئ الطبع، محباً للشعب، متصفاً بالذكاء وقوة البصيرة·
لقد جاءت شخصية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن أحمد المعلا انعكاسا لشخصية والده الشيخ أحمد بن راشد المعلا ''رحمه الله'' الذي كان حكيماً وعادلاً ومتواضعاً ومتسامحاً·
وقد اختاره والده وليا للعهد وأسند اليه رئاسة البلدية عام 1968 فبذل جهدا متواصلا كان له كبير الاثر في تطور الإمارة، إلى أن تولى مقاليد الحكم فيها في الثاني والعشرين من فبراير ،1981 فشهدت إمارة أم القيوين في عهده تقدما في كافة الميادين·
قاد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن احمد المعلا دفة الأمور في إمارة أم القيوين بحكمة لتحقيق رؤيته في تطوير إمارة أم القيوين من خلال تنفيذ العديد من المشاريع الرائدة التي أسهمت في دفع عجلة الحياة إلى الامام لتواكب مسيرة التطور الحضاري على أرض الدولة·
وتشهد الخدمات التي وفرها سموه لمواطني أم القيوين والمقيمين على ارضها بما بذله سموه من جهود متواصلة من أجل أن تتوفر بالإمارة الخدمات التي تسهم في توفير سبل الحياة الكريمة للجميع·
وكان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن احمد المعلا رائداً من رواد المسيرة الاتحادية، حيث أدرك قيمة الاتحاد باعتباره انطلاقة جريئة وتجربة فريدة ومتميزة لتعزيز وتوطيد اواصر التلاحم بين إمارات الدولة وخطوة مباركة نحو تقدمها وازدهارها وتقوية كيانها وتحقيق طموحات أبنائها، حيث اصبحت الإمارات نموذجاً دولياً متميزاً وكياناً مؤثراً في كل المحافل الدولية·
وكان ''رحمه الله'' أحد الموقعين على الدستور المؤقت لدولة الإمارات العربية المتحدة بصفته وليا للعهد ونائبا للحاكم في الثاني من ديسمبر 1971م، نيابة عن المغفور له بإذن الله تعالى والده الشيخ أحمد بن راشد المعلا حاكم إمارة أم القيوين آنذاك

اقرأ أيضا

الإمارات تدين التفجير في "أفجوي" بالصومال