الاتحاد

عربي ودولي

طهران تنفي استقالة محافظ البنك المركزي

طهران (رويترز) - نفى نائب محافظ البنك المركزي الايراني إبراهيم درويش أمس شائعات بشأن استقالة محافظ البنك بعد أسبوع هبطت فيه قيمة العملة لمستوى قياسي وسط ارتفاع معدلات التضخم ومخاوف من تشديد العقوبات الاقتصادية.
نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن درويش قوله “سيبقى محمود بهماني راسخا في منصبه وأخطأ من نشر هذا الخبر الكاذب”. ولم تحدد الوكالة أين نشرت هذه الشائعة. وهناك خلاف بين بهماني والرئيس محمود أحمدي نجاد بشأن السياسات المناسبة للسيطرة على التضخم وعجز بهماني عن مواجهة المقاومة السياسية لزيادة أسعار الفائدة على الودائع البنكية التي جرى تخفيضها إلى ما دون مستوى التضخم في ابريل. ومع إقبال الإيرانيين على سحب مدخراتهم لشراء العملات الأجنبية لا تستطيع إيران الحفاظ على قيمة الريال الذي يتعرض لضغوط منذ خفض الفائدة. وتسببت العقوبات الأميركية الجديدة التي وافق عليها الرئيس باراك أوباما عشية أول أيام العام الجديد في تراجع جديد للريال لتهوي قيمته إلى 18 ألف ريال مقابل الدولار يوم الثلاثاء نزولا من حوالي 13 ألفا و500 في ديسمبر.

اقرأ أيضا

مقتل 5 عراقيين على يد "داعش" غرب الموصل