الاتحاد

ثقافة

يعرضها متحف الشارقة للحضارة الإسلامية.. ورقة نادرة من المصحف عمرها 1000 عام

ورقة نادرة من المصحف (من المصدر)

ورقة نادرة من المصحف (من المصدر)

محمد عبدالسميع (الشارقة)

بخط كوفي مذهب على ورق نادر يقدر عمره بأكثر من 1000 عام، كتبت آيات من القرآن الكريم على رق مصبوغ باللون الأزرق النيلي، يعتقد أنها كتبت في مدينة القيروان في تونس، حيث اشتهرت المدينة بصناعة هذا النوع من الرقوق، تقول انتصار العبيدلي، أمين متحف الشارقة للحضارة الإسلامية: «إن هذه الورقة المفردة من المصحف يعتقد أنها كتبت خلال القرن الرابع الهجري، العاشر الميلادي، وتحتوي على 15 سطراً».
وتشرح العبيدلي، الخط الكوفي المصحفي غير المنقط، والذي يقوم بإمالة في الألِفات واللامات نحو اليمين قليلاً، مكتوبة به آيات من سورة النساء من الآية: 135 إلى بداية الآية 137. ويعتبر الخط الكوفي، هو أقدم نوع من الخط العربي، ويتكون من صيغة معدلة من الحروف النبطية القديمة، نشأ في أواخر القرن السابع الميلادي في بدايات ظهور الإسلام في مدينة الكوفة في العراق، وقد استخدم في الكتابة، وفي كتابة المصحف بشكل خاص.
وجميع المصاحف التي نُسخت قبل القرن الرابع الهجري كتبت بالكوفي، الذي أجاد فيه خطاطو الكوفة، ثم انتشر في العراق كله، كما استُخدم في النقش على جدران المساجد والقصور، وغيرها من خوالد فن العمارة الإسلامية.
وتوضح أمين متحف الشارقة للحضارة الإسلامية، انتصار العبيدلي، أن المصحف الأزرق يعود إلى النصف الثاني من القرن الرابع للهجرة، وتثبت سجلات الجامع الأعظم بالقيروان وجوده بمكتبته منذ القرن الخامس الهجري.

اقرأ أيضا

97 حكواتياً في «الشارقة للراوي»