الاتحاد

الاقتصادي

صندوق خليفة ينشئ مركزاً للخدمات المتكاملة

إبراهيم المنصوري (الثاني يمين) خلال الحلقة النقاشية الثالثة لحملة فالك طيب وموارد للتمويل مع أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة

إبراهيم المنصوري (الثاني يمين) خلال الحلقة النقاشية الثالثة لحملة فالك طيب وموارد للتمويل مع أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة

يعتزم صندوق خليفة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة انشاء مركز للخدمات المتكاملة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة خلال العام الحالي، بعد الانتهاء من تخصيص أرض لحاضنات الاعمال، وتنظيم آلية تخصيص الأراضي الصناعية، بحسب ابراهيم المنصوري نائب مدير عام الصندوق·
وأضاف المنصوري، خلال الحلقة النقاشية الثالثة لحملة ''فالك طيب'' والتي نظمتها شركة موارد للتمويل بالتعاون مع صندوق خليفة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في فندق شيراتون الكورنيش في أبوظبي أمس الأول، أن الصندوق يقدم دورة تدريبية في إعداد دراسات الجدوى، بهدف تعريف أصحاب تلك المشاريع على السوق والوضع العام للمشروع بهدف الوصول إلى مرحلة متكاملة للتخطيط · وتأسس ''صندوق خليفة'' بهدف حل مشكلة نقص التمويل والخبرات التي قد يصادفها المستثمرون الشباب من المواطنين عند إقامة المشروع، فضلاً عن تدريبهم وتأهيلهم بحيث يصبح كل منهم قادراً على إدارة مشروعه بنفسه·
وأوضح المنصوري أن الهدف الاستراتيجي للصندوق يتمثل في مساعدة المواطنين للعمل في القطاع الخاص من خلال مشاريع يمتلكونها ويعملون بها ويقومون عليها بأنفسهم، مما يعزز الأداء الاقتصادي ويوسع قاعدته ويوفر مظلة للامان الاجتماعي عن طريق إيجاد فرص عمل حقيقية لمواطني الدولة، اضافة الى المساهمة في ترسيخ دعائم الاقتصاد الوطني وبما يضمن تعزيز المزايا التنافسية وعوامل الجذب الاستثماري للإمارة·
وشهد الملتقى مطالبات عدد من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة بضرورة انشاء مساكن للعمال في المناطق الصناعية المتخصصة، بسبب انفاق نحو 50 % من رأس المال في ايجار مساكن العمال، وأن يعفي أصحاب تلك المشاريع من شرط بلوغ الشركة 100 عامل بتسهيل الإجراءات من جانب الجهات الحكومية والسماح بإقامة مصانع صغيرة داخل المنازل والتي لا ينجم عنها أدخنة·
كما اقترح بعض الحاضرين إلغاء الرسوم المقررة من جانب وزارة العمل لتلك الشركات، وإنشاء ''كاونتر خاص'' في الوزارة لتسهيل معاملات أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة·
واقترح المنصوري تشكيل لجنة من أعضاء الصندوق لمتابعة المعوقات التي تواجه أصحاب تلك المشاريع والعمل علي حلها بشكل عاجل، مشيراً إلى أن الصندوق يوفر الدعم السنوي لنحو 100 مشروع بقيمة 300 مليون درهم، وأن العام 2008 شهد تمويل 114 مشروعاً من جانب الصندوق بزيادة 14% عن النسبة المحددة·
وحول مطالبة البعض بالمرونة في توزيع الأراضي، أكد المنصوري التزام الصندوق بالمعايير والشروط في التعامل مع أصحاب المشاريع الصغيرة سواء بالتمويل أو توزيع الأراضي· وفي السياق ذاته، تنشئ وزارة العمل خلال الأسابيع القليلة القادمة مكتباً لها في الصندوق لانهاء كافة المعاملات لأصحاب المشاريع الممولة من الصندوق، وفقاً لما قاله القائم بأعمال المدير العام للوزارة حميد بن ديماس في رده على الحاضرين بضرورة إنشاء ''كاونتر خاص'' لمعاملات أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة·
ونوه إلى أن الوزارة بادرت منذ أكثر من 3 سنوات بتوقيع اتفاقية مع مؤسسة محمد بن راشد بتخفيض الرسوم من 6 آلاف درهم إلى ألف درهم، لتصل التكلفة السنوية للعامل بتلك المشاريع نحو 300 درهم·
وأشار ابن ديماس إلي أن تلك التكلفة تعد أقل رسوم على مستوي دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرا إلى السعي بارجاء تلك الرسوم بعد مرور 3 سنوات على المشروع كما هو متبع في بعض المؤسسات·
ولفت إلى أن جميع المنشآت المسجلة بصندوق خليفة تم تصنيفها على الفئة ''أ'' وتبلغ نحو 33 منشأة وأنه تم تحويل نحو 24 منشأة لنظام الكوتة الالكترونية، وتستغرق عملية التحويل نحو 15 دقيقة لكل منشأة· وذكر أن المنشأة المسجلة في وزارة العمل ليس لديها أي مشكلة في منح التراخيص
كما تعتبر خدمة النافذة الواحدة إحدى أبرز خدمات الصندوق التي تم إطلاقها في الأول من ابريل 2008 بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية بحيث يمكن للمستفيد من خدمات صندوق خليفة إتمام كافة معاملات الترخيص والتسجيل التجاري من مقر الصندوق·
ولتفعيل هذه الخدمة، أبرم الصندوق اتفاقية مع دائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي تهدف إلى تسهيل الإجراءات اللازمة لمنح التراخيص للمشاريع المدعومة من الصندوق وإعفائها من الرسوم المستحقة، وجهات محلية أخرى·
وأبرم الصندوق اتفاقية مع وزارة العمل بهدف إعفاء أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من الضمان المصرفي والبالغ 3 آلاف درهم لكل عامل·
كما أبرم الصندوق خلال العام 2008 اتفاقيات تعاون مشترك مع كل من ''صندوق تطوير قطاع الاتصالات ونظم المعلومات'' و''مؤسسة الإمارات للاتصالات'' بهدف إيجاد السبل لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة المنضوية تحت مظلة الصندوق·
ونظمت الحلقة بمشاركة مسؤولين من أصحاب القرار من وزارة العمل وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي ودائرة التخطيط والاقتصاد ومؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب ومجلس سيدات أعمال أبوظبي وبرنامج سعود بن صقر لدعم مشاريع الشباب ومنتدى رواد الأعمال ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية

اقرأ أيضا

الإمارات وروسيا تعززان التعاون في مجال خدمات النقل الجوي