الاتحاد

عربي ودولي

بيان لشخصيات أردنية يطالب بوقف التعاون الاستخباراتي مع أميركا

انتقد عشرات السياسيين والنقابيين الأردنيين أمس التعاون الأمني والتنسيق الاستخباراتي بين بلادهم والولايات المتحدة، معتبرين “أن الحروب الأميركية في العراق وأفغانستان ليست حرب الأردن”.
ووقع على البيان 78 شخصية بينها همام سعيد المراقب العام لـ”الإخوان” في الأردن، وزكي بني ارشيد الأمين العام السابق لحزب جبهة العمل الإسلامي ومعارضون، أبرزهم: النائبان السابقان ليث شبيلات وتوجان فيصل.
وقال البيان “إن الحرب الأميركية في العراق وأفغانستان مهما ابتدعت لها من أسماء وعناوين، ليست حربنا ولا تليق بنا ولا تمثلنا ومناقضة لمصالح الأردن الحقيقية”. ودعا إلى إجراء مراجعة حقيقية لمجمل السياسات الأردنية، مشيرا إلى أن الإرهاب الفاشي الذي يهدد الأمن والسلم العالمي هو الإرهاب الإسرائيلي الذي يشكل أخطر تهديد على وجود الأردن ومستقبله هو الأولى بالمواجهة والمقاومة”. وطالب البيان بوقف سياسة ما يسمى بالتعاون زو التنسيق الأمني مع إسرائيل أو أجهزة الاستخبارات الأميركية وسحب القوات الأردنية من أفغانستان وأي موقع آخر يستفيد منه أعداء الأمة”. وحذر من خطر جر الأردن إلى الدخول في معارك الآخرين وتحويله إلى ساحة حرب بالنيابة عنهم”

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة الهجوم على قاعدة عسكرية في بوركينا فاسو إلى 24 قتيلاً