الاتحاد

عربي ودولي

مدير جديد لوكالة «إيرنا» خلفاً لمديرها السابق المسجون

طهران (أ ف ب) - عينت الحكومة الإيرانية أمس مديراً جديداً لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إيرنا”، خلفاً لعلي أكبر جوانفكر مستشار سابق للرئيس محمود أحمدي نجاد المودع في السجن بتهمة إهانة مرشد الجمهورية علي خامنئي.
وعينت الحكومة “مجيد أميدي شهركي مديراً لوكالة الأنباء الرسمية (إيرنا)”، كما أعلنت الوكالة نفسها نقلاً عن بيان لوزير الثقافة والإرشاد الإسلامي محمد حسيني. وأوضحت وكالة إيسنا الطلابية أن شهركي كان أيضاً مسؤولاً عن الشؤون السياسية والأمنية في مكتب نجاد.
ويمضي سلفه جوانفكر الذي كان رئيساً لمجموعة إيران الصحفية منذ سبتمبر، عقوبة السجن ستة أشهر لاتهامه بنشر معلومات اعتبرت “مخالفة للقيم الإسلامية والأخلاقية، وسب المرشد، خامنئي”. وشن المحافظون المتشددون العام الماضي حملة عنيفة على نجاد وبعض المقربين منه متهمين إياهم بـ”الانحراف” والتشكيك في أسس الثورة.
ولوكالة “إيرنا” مكاتب في كل أنحاء إيران ومراسلون في القارات الخمس. وأميدي شهركي هو مديرها الخامس منذ تسلم نجاد الحكم في 2005.

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة