الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تنافس لاستضافة المقر الرئيسي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة

سلطان الجابر يقدم شرحاً حول مشروعات  مصدر  إلى أحد الوفود المشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل

سلطان الجابر يقدم شرحاً حول مشروعات مصدر إلى أحد الوفود المشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل

أكد الرئيس التنفيذي لشركة ''مصدر'' سلطان الجابر أن أبوظبي ستنافس لاحتضان المقر الرئيسي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة التي تجري المناقشات لتأسيسها، مؤكداً اهتمام الإمارة وبالأخص مدينة مصدر في استقطاب المكتب الرئيسي للوكالة·
وقال لـ ''الاتحاد'' أمس إن المحادثات بشأن تأسيس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة ستجري في 26 من الشهر الحالي وستكون بين الدول الداعمة لإنشائها وهي ألمانيا وإسبانيا والدنمارك والإمارات·
وأكد أن ''الإمارات ستكون عضواً مؤسساً فيها'' موضحاً أن أبوظبي ستتنافس مع دول من العالم لتستقطب المكتب الرئيسي للوكالة من خلال تقديم عرض لدخول المنافسة على أن يتم الإعلان عن النتائج في شهر مايو·
ويعقد مؤتمر تأسيس الوكالة الدولية للطاقات المتجددة IRENA في بون ألمانيا في 26 من الشهر الحالي· وأبدت حوالي 80 دولة حتى ا؟ن موافقتها على المشاركة في المؤتمر، وسوف يقوم عدد كبير من هذه الدول بإرسال ممثلين لها على مستوى رفيع للحضور في مدينة الراين· ويعتزم عدد أقل قليلاً من نصف هذه الدول التوقيع على عقد التأسيس، بحسب الموقع الإلكتروني لسفارة جمهورية ألمانيا الاتحادية في أبوظبي·
وأبدى الجابر تفاؤله بفوز أبوظبي وبالأخص مدينة مصدر باستضافة مقر هذه الوكالة مشيراً الى أنه كل خمس سنوات ينتقل مقر المكتب الرئيسي للوكالة من بلد الى بلد آخر·
وشدد على أهمية التنسيق بين الحكومات في هذا الميدان لتأسيس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة مؤكداً أنه سيتم المضي في وضع جميع الجهود والاستثمارات ليكون لنا دور في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة·
وأكد أن المشاركة في ألمانيا نهاية الشهر الحالي ستكون بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وستتم مناقشة آليات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة بحيث إن شركة مصدر وحكومة أبوظبي ستعبران عن اهتمامهما الكبير باستضافة هذه الوكالة في أبوظبي وفي مدينة مصدر بالذات·
وقال ''بمساعدة شركائنا في ألمانيا وإسبانيا والدنمارك نمضي قدماً بجميع ما نملك من مهارات وجهود لتحقيق أهدافنا بالتوازي مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة''·
وقال الجابر خلال الجلسة التحاورية إن أبوظبي تفتخر بالمحافظة على البيئة بحيث هنالك تاريخ طويل في اهتمام أبوظبي بالبيئة من خلال مسيرة الشيخ زايد للمحافظة على البيئة وسنستمر فيها·
وقال ''رغم أن أبوظبي تضع استثمارات كبيرة في النفط والغاز لكننا نستثمر بحكمة ونضمن مستقبل الأجيال القادمة ونوفر التكنولوجيات للحكومات لمستقبل الطاقة والتطوير في مجال الطاقة البديلة وفرصة للتحول الى الطاقة المتجددة النظيفة·
وفيما يتعلق بانخفاض أسعار برميل النفط وتأثيره في الطلب على الطاقة المتجددة، أكد أنه عند تأسيس شركة مصدر في عام 2006 كان برميل النفط 44 دولاراً فلا توجد أي علاقة بين أسعار النفط وسعي مصدر لتطوير تكنولوجيات الطاقة المتجددة بحيث إن الهدف من مدينة مصدر هي التنمية المستدامة بعيدة المدى في مجال الطاقة المتجددة·
ومن جانبه قال هيرمان شير عضو البرلمان الألماني ورئيس مجلس إدارة المجلس العالمي للطاقة المتجددة خلال الجلسة التحاورية خلال القمة العالمية لطاقة المستقبل التي اختتمت أعمالها أمس أهمية تأسيس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة·
وقال إنه تمت مناقشة تأسيس تلك الوكالة مع الأمم المتحدة والمنظمات ذات العلاقة مؤكداً إنه الوقت المثالي الآن لتأسيس هذه الوكالة وتطبيق أفضل الممارسات·
وزاد ''نرى اليوم ان الولايات المتحدة وألمانيا والدنمرك والإمارات من خلال مدينة مصدر، تمتلك الطموحات لتطوير الطاقة وتقديم النصح للحكومات بحيث يصبح هنالك تنسيق بين الوكالة والدول في تطوير الخبرات والقرارات وتوسيع استعمال الطاقة المتجددة· وقال سفير المهمات الخاصة لقضايا الطاقة في الحكومة الإسبانية رافايل ماتوس إن مسألة الطاقة المتجددة تشغل الحكومات اليوم مؤكدا اهتمام اسبانيا بالطاقة المتجددة مثل الوقود الحيوي والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري والتغير المناخي وتجنب المخاطر البيئية·
وأكد أنه في هذا الإطار يأتي دور وكالة الطاقة المتجددة لتنقل جميع المخاطر لمرحلة الدراسات مشيراً الى أن الاتحاد الاوروبي حدد هدفاً لزيادة استخدام الطاقة المتجددة بحلول عام ·2020
وأشار الى أهمية الشراكة الدولية والتعاون بين الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى لتبادل الخبرات وتطوير القطاع فلابد من نقلة نوعية دولية من خلال تأسيس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة بحيث إنها ستكون اللبنة الرئيسية والهامة في تطوير الطاقة المتجددة·
وقال إنه رغم تردد بعض المنظمات الدولية لكننا سنشهد تأسيس هذه الوكالة على نطاق دولي بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية·
وقال السكرتير العام في وزارة المناخ والطاقة الدنمركية جورجين كوخ إن أهمية الشراكة بين الحكومات في تأسيس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة تأتي لزيادة نسبة استخدامات الطاقة المتجددة من مستوى 2% حاليا·
وأكد ضرورة توجيه الاستثمارات والطاقات لوضع حلول ميدانية للطاقة المتجددة ومواجهة أبرز القضايا المثارة حالياً كالتغير المناخي

اقرأ أيضا

«كهرباء دبي» تحصل على سعر تنافسي لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسـية