الاتحاد

عربي ودولي

قبل أيام من الذكرى الأولى لرئاسته الأميركيون منقسمون حول أداء أوباما

انقسم الاميركيون في استطلاعين للرأي حول الطريقة التي يحكم بها الرئيس باراك اوباما بعد عام على تسلمه مهامه. وأظهر الاستطلاعان “ان الاميركيين يرون رئيسهم يتعثر خصوصا في ملفي النظام الصحي والاقتصاد، وانه يخسر تأييد الناخبين المستقلين الذين كان تأييدهم حاسما لاستعادة الديموقراطيين للبيت الابيض بعد ثمانية اعوام من الحكم الجمهوري”.
وجاء في الاستطلاع الاول الذي اجرته شبكة “سي ان ان” ومعهد “اوبينيون ريسيرتش” ان51% من الذين استطلعت آراؤهم أي اقل بثلاث نقاط من الشهر الماضي يؤيديون أسلوب حكم اول رئيس اسود للولايات المتحدة، مقابل 48% يعتقدون عكس ذلك (بزيادة 4 نقاط مئوية). وردا على سؤال حول ما اذا كانت السنة الاولى من رئاسة اوباما تعتبر فاشلة، اجاب 48% انهم يعتقدون ذلك، مقابل 47% اعتبروها سنة ناجحة.
وأظهر الاستطلاع الثاني الذي اجرته شبكة “سي بي اس” ايضا انخفاض شعبية اوباما، اذ قال 46% من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم انهم يؤيدون الطريقة التي يحكم بها الرئيس البلاد (اقل بـ4 نقاط مئوية مقارنة باستطلاع اجري في ديسمبر) مقابل 41% قالوا انهم يعارضون هذه الطريقة (+2).
وهذه المرة الاولى التي تنخفض فيها شعبية أوباما الى ما دون الـ50% في هذا الاستطلاع. وكانت شعبيته وصلت الى 68% في ابريل 2009. وسجل هذا الانخفاض خصوصا لدى المستقلين الذين اصبح 42% منهم فقط مؤيدين للرئيس.
وكان البيت الابيض رأى ان اوباما بجهوده الدبلوماسية الدؤوبة جعل الولايات المتحدة اكثر قوة”على الساحة الدولية مع اقتراب الذكرى الاولى لتوليه منصبه في 20 يناير 2009. وأشارت الرئاسة في رسالة نشرت على مدونة البيت الابيض الى الانجازات التي قالت إن فريق أوباما حققها في المجال الدبلوماسي

اقرأ أيضا

فيروس كورونا الجديد يظهر في 9 دول مع كشف أول حالة في أوروبا