أحمد جمال الدين (باكو) أهدى منتخبنا للجودو الميدالية الأولى للإمارات، ضمن منافسات الدورة الرابعة لألعاب التضامن الإسلامي والتي تستضيفها باكو وتختتم يوم 22 من مايو الجاري، بمشاركة 6000 لاعب ولاعبة من 54 دولة في 3 قارات مختلفة. وحصد اللاعب إيفان رومانكو الميدالية البرونزية لوزن تحت 100 كجم بعد تغلبه على الكازاخستاني ديميانينكو، ليحصل على المركز الثالث، حيث لم تكن البداية موفقة للاعب حين خسر أمام الجزائري بو يعقوب قبل أن يعود ويحافظ على آماله في اقتناص ميدالية ويفوز على التركي أرديجان، ليتمكن من حصد الميدالية البرونزية، وهي الأولى لوفدنا في الدورة. وبذلك دخلت الإمارات جدول الترتيب؛ إذ تحتل المركز 17 حتى الآن مع إمكانية زيادة الحصة والوجود في مركز متقدم من خلال المنافسات المتبقية في رماية الإسكيت، وألعاب القوى، وألعاب أصحاب الهمم، والتايكواندو، وكرة الطاولة، ورفع الأثقال عن طريق الرباع المر راشد المري الذي سينافس ضمن وزن فوق 105 كجم غداً. وخرج ميهال ميرشتاين لاعب منتخبنا للجودو من منافسات وزن تحت 90 كجم، وذلك بعد فوزه في المواجهة الأولى على السعودي عبد الكريم البيشي، ولكنه لم يعزز انتصاره؛ إذ خسر أمام صاحب الأرض ميدفيدف ليلاقي الأوزبكي ساتوروفا لتحديد المركزين الثالث والرابع، ليخسر كذلك مرة أخرى ويودع المسابقة. وعلى صعيد الكاراتيه لم يحالف والتوفيق لاعب منتخبنا خليفة العبار الذي قدم عروضاً قوية عكست مدى كفاءته ولياقته البدنية التي جعلته يفوز في المباراة الافتتاحية على الإندونيسي بطل العالم لعام 2015، ثم يخسر أمام نظيره الأذربيجاني هيدروف ليلعب على تحديد أصحاب المركزين الثالث والرابع، إلا أنه خسر أمام الإيراني شاهرجري. وأكد خليفة العبار أن التقييم التحكيمي لم يعطه حقه الكامل، نظراً لما قدمه من أداء مميز برهن على قدرته الكبيرة في خوض المحافل على المستويات كافة، على الرغم من أنه يشارك بفئة الرجال للمرة الأولى في هذا الحدث، مشيراً إلى أن وجوده في مناسبة رياضية بهذا الحجم يعطيه الدافع للاستمرارية في تطوير وصقل الذات. وقال: الخسارة ليست نهاية المطاف، وكما تمنيت تسجيل إنجاز باسم الإمارات في هذا المحفل مثلما فعلت من قبل، سأظل أحاول وأسعى لإعلاء اسم وطني، ولن يتحقق ذلك إلا بالعمل المستمر وتحديد الأهداف المرادة، وقد استفدت من المشاركة وهي تجربة جديدة بالنسبة لي ومحطة قوية لكل الرياضيين. وأضاف: مقتنع تماماً بما قدمته، ولن أتحدث عن النتيجة طوال الوقت، وعدم فوزي بميدالية لا يعني أن أيأس، فمازال المشوار طويلاً أمامي، ولدي الكثير لتحقيقه، وطالما وجدت الإرادة والعزيمة سأنجح ذات يوم في ترجمة آمالي وطموحاتي إلى إنجازات ونجاحات ملموسة. وخسرت رباعة منتخبنا عائشة البلوشي في منافسات رفع الأثقال لوزن تحت 58 كجم، حيث جمعت 146 نقطة من 6 محاولات، حيث توجت التركية سيمي كينتل بالذهبية برصيد 207 نقاط، ونالت الإندونيسية أشيدا جاجاديس الميدالية الفضية برصيد 199 نقطة، وحصدت موتار مافيبا الميدالية البرونزية برصيد 196 نقطة. وتخوض اليوم لاعبة منتخبنا لألعاب القوى وداد روباري مسابقة رمي المطرقة، فيما تستكمل رماية الإسكيت، والتي يمثلنا فيها الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، ومحمد حسين أحمد، وسيف بن فطيس منافسات اليوم الثاني. ويخوض كذلك أصحاب الهمم منافسات رمي المطرقة والجلة. وأكد ناصر التميمي، أمين عام اتحاد الجودو والمصارعة، أن الميدالية البرونزية التي حققها إيفان رومانكو جاءت نتاج عمل اللاعب وجهده المبذول في التدريبات، من أجل إحراز إنجاز باسم الإمارات في المحافل الرياضية، وهو ما تحقق خلال الدورة. وقال: الميدالية ستحدث فارقا كبيراً من الناحية النفسية للاعب في الاستحقاقات المقبلة، وكما وعدنا خلال المؤتمر الصحفي حصد ميدالية ملونة في هذه الدورة، على الرغم من فترة الإعداد القصيرة التي دخل فيها اللاعبون قبل السفر إلى باكو، ولكن نجحنا في الظفر بأول ميدالية في الدورة وهي تفتح الطريق أمام رياضيينا للتنافس على ألقاب جديدة، وتضع الإمارات في جدول ترتيب الدول، ونطمح في المزيد من بقية الفرق المشاركة، لأن الفرصة ما زالت قائمة لتحقيق نجاحات أخرى. وتوج المصري أحمد قمر بطلاً لرماية الأطباق من الحفرة «التراب»، بعد أن تفوق على التركي أوزون بطل العالم الأسبق.ولم يكن الطريق مفروشاً بالورود أمام رماتنا، خاصة أمام حمد بن مجرن الذي تعرض سلاحه للكسر خلال الجولة الرابعة، وجاء تأهل عبد الله بوهليبة برصيد 116 طبقاً، متساوياً مع الجزائري مراد عبيد والتركي علي حسينللي، فيما دخل حمد بن مجرن مع القطري ناصر الحمادي في نزال الطلقات الذهبية لفك الارتباط على المركز السادس، وقد انحازت الطلقات الذهبية لصالح القطري ناصر الحمادي. وعلى صعيد السيدات، فازت التركية نهيان جورير بالذهبية، وتلتها الأذربيجانية شافاج في المركز الثاني ونالت الفضية، ثم القطرية خلود الخلف ثالثة ونالت البرونزية. «الطاولة» يغادر إلى باكو دبي (الاتحاد) غادر منتخبنا لكرة الطاولة للرجال إلى باكو لخوض فعاليات الدورة، ويشارك في المسابقات التي تختتم السبت المقبل ثنائي النادي الأهلي عبد الله البلوشي، وصلاح الدين عبد الحميد، بجانب أمجد سليمان مدرب النادي الأهلي، مدرباً للمنتخب. وتعد المشاركة الحالية هي الثانية على التوالي للمنتخب خلال شهرين، بعد أن اختتم في أبريل الماضي النسخة 23 لبطولة آسيا للرجال، ضمن روزنامة الاستحقاقات الرسمية للمنتخبات والتي تتضمن بطولة الخليج المقررة أغسطس المقبل بقطر، حيث من المنتظر أن يسبق المشاركة الخليجية خوض بطولة ودية في يونيو المقبل تتزامن مع معسكر الإعداد الصيفي، في إطار التحضير للبطولة الخليجية. «ذهبية» اليد للسعودية باكو (الاتحاد) انتزع المنتخب السعودي ذهبية كرة اليد، وهي الميدالية للمملكة في الدورة، وذلك بعد أن كسب جميع مواجهاته بالدورة ونيله للعلامة الكاملة في دوري المجموعات ثم تغلب على العراق في نصف النهائي، واختتم مشاركته بفوز مستحق على تركيا 26-21.