سراج الدين محمود (روما) توّج الجواد «مبليش بي أس ايه» بطلاً لسباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة (ليستد) على مسافة 1.900 متر بمضار كبانيللي روما، ضمن فعاليات يوم الإمارات في روما الذي دشن نسخته الثالثة عشرة أمس الأول، برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، وعلى شرف مشروع التوأمة بين مضماري جبل علي - كبانيللي روما. واتخذ «مبليش» بإشراف المدرب توماس فورسي وقيادة الفارس أف بوغنايم، موقعاً بارزاً في السباق الذي اجتمع له 16 خيلاً تنافست على الجائزة البالغة 30800 يورو. ولم يجد صعوبة تذكر في حسم اللقب لصالحه ومن ورائه «نيل عزيز» وصيفاً و«نيل أشال» في المركز الثالث، وبنهاية المنافسة قامت سفيرة موريتانيا بتتويج الفائزين. شهد الحفل صقر ناصر الريسي سفير الدولة في إيطاليا، وميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة المنظمة، والمهندس شريف الحلواني نائب المدير العام لمكتب سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، مدير مضمار جبل علي، وعبد الله الأنصاري، ومسعود محمد صالح، وتوفيق الداعوق أعضاء اللجنة المنظمة للسباق. وحظي الحفل بحضور مشرف للسفراء العرب في روما يمثلون دولة الكويت، سلطنة عمان، موريتانيا، الأردن، المغرب، وسفير جامعة الدول العربية، إضافة إلى عدد من سفراء الدول الصديقة ورئيس أركان الجيش الإيطالي وثلاثة من عمداء بلديات روما، ومدير طيران الإمارات في روما. كما شهد حفل السباق أيضاً عدد من رجال الأعمال الإيطاليين، ومن وزارتي الخارجية والداخلية والاقتصاد والثقافة، وعدد من مواطني الإمارات في إيطاليا والطلبة الدارسين فيها، إضافة إلى حضور جماهيري استمتع بفعاليات أشواط السباق الذي أصبح يترقبه عشاق السباقات في كل عام بشغف كبير. انطلق أول أشواط الحفل بسباق على شرف سفارة الدولة في روما «بريميو تادولينا - ليستد» واستقطب ستة أفراس على مسافة الميل بجائزة مقدارها 42 ألف يورو، ونجحت «ماما ايلا» بقيادة جي مارسيلي، في الظفر بالمركز الأول متقدمة عن «أوري تاتش» بقيادة أف برانكا، وبنهاية السباق قام سفير الدولة وسفير سلطنة عمان وميرزا الصايغ بتتويج الفائزين. وفي الشوط الثاني، برعاية فحول شادويل العربية لمسافة 1500 متر، تنافست تسعة خيول على جائزة مقدارها 19.800 يورو، ونال «فولكانو بايبونو ريفسو» المركز الأول بقيادة ايه فادا ومن ورائه «فينتو جالورا» ثانياً، توج الفائزين الشيخ علي جابر الصباح سفير دولة الكويت وقاسم سلطان، وممثل شادويل. وفي الشوط الثالث برعاية طيران الإمارات على مسافة 1400 متر بجائزة قدرها 40 ألف يورو، كان الفوز من نصيب «بورتو بلانكو» متقدماً على «موني او»، وبلغت الإثارة قمتها في شوط التوأمة مع مضمار كبانيللي برعاية مضمار جبل علي (1400متر)، وانحصرت المنافسة بين ثمانية أفراس على جائزة قدرها 30.800 يورو، وتمكنت «بوبتس لاشيه» من تسيد السباق والظفر بالمركز الأول بقيادة دي فارجيو، متقدمة عن الوصيفة «بيريز أنجل»، وعقب نهاية السباق قام المهندس شريف الحلواني يرافقه سفير الدولة في روما ورئيس أركان الجيش الإيطالي بتتويج الفائزين. في الشوط السابع (شادويل ستيكس) كانت المنافسة بين سبعة خيول على مسافة الميل ونصف الميل في مسار شبه مستطيل ونجح «موشيبيست»، منطلقاً من البوابة السابعة، في اعتلاء الصدارة ونيل اللقب بقيادة انت فريزو، تاركاً المركز الثاني للجواد «ريسيجون»، وبنهاية المنافسة قام سفير الدولة وسفير سلطنة عمان مع ميرزا الصايغ بتتويج الفائزين. وفي ثامن أشواط على جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الذي جمع ثمانية من خيول السرعة، تنافست على مسافة 1200 متر على جائزة تبلغ 15400 يورو، كان الفوز من نصيب «شراره» بقيادة إل مانيزي عن «انهاستي» بالمركز الثاني. وفي الشوط التاسع والأخير (مجاهد ستيكس) على مسافة 2000 متر، ومن بين 10 خيول منافسة في السباق نجح «صنسيت كي» بقيادة أف برانكا الذي حقق ثنائية في الحفل، في انتزاع الفوز من «بونيتا ديماس». من جانبه، أكد المهندس شريف الحلواني، نائب المدير العام لمكتب سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، مدير مضمار جبل علي، أن التوأمة بين مضماري جبل علي وروما كبانيللي تسير في اتجاهها الصحيح وتحقق أهدافها، وقال: في البداية كان يُنظر إلى هذه التوأمة في إطار محدود ولكن مع مرور الوقت ودخول إسطبلات شادويل راعياً للحفل، نتجت هذه التظاهرة الرياضية الكبيرة التي أصبحت تشهدها روما في كل عام وهي ليست فقط بين مضماري جبل علي وكبانيللي، ولكنها تظاهرة إماراتية تتجدد في كل عام، حتى يشعر المرء وكأنه في مضمار جبل علي. وأضاف: ندين بالفضل في إنجاح هذا السباق لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وذلك امتداداً لدعم سموه المتواصل لكل الفعاليات والأنشطة التي يقيمها مضمار جبل علي وتجد المساندة الكاملة من سموه محلياً وخارجياً.