الاتحاد

عربي ودولي

السودان يعرض مساعدة ليبيا لإنشاء الجيش

عبد الجليل والبشير خلال مؤتمر صحفي مشترك في طرابلس مساء أمس الأول

عبد الجليل والبشير خلال مؤتمر صحفي مشترك في طرابلس مساء أمس الأول

قال الرئيس السوداني، عمر حسن البشير، إنه عرض على المسؤولين الليبيين المساعدة في دمج عشرات الميليشيات الليبية في القوات المسلحة للبلد. وأضاف البشير الذي أثارت زيارته إلى ليبيا انتقادات واسعة من جماعات حقوق الإنسان أنه عرض على الحكومة الليبية الجديدة مساعدة القوات السودانية في حماية الحدود الجنوبية الليبية خلال الحرب التي أنهت حكم معمر القذافي، ولكن هذا العرض رفض.
وكان البشير بدأ أمس الأول أول زيارة له إلى ليبيا بعد الثورة التي أطاحت بالعقيد معمر القذافي. وذكرت وكالة الأنباء السودانية (سونا) أن زيارة الرئيس السوداني لليبيا سوف تستغرق يومين، يجري خلالها مباحثات مع المجلس الانتقالي الليبي، تتركز حول العلاقات بين البلدين، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
وعقدت أول من أمس بطرابلس جلسة مباحثات ليبية -سودانية، تركزت حول بحث سبل دعم علاقات الثانية القائمة بين البلدين. وترأس هذه الجلسة عن الجانب الليبي عبد الرحيم الكيب رئيس الحكومة الانتقالية الليبية، وعن الجانب السوداني الرئيس عمر حسن البشير.
ووفقاً لبيان مشترك نشر أمس صادر عن المحادثات السودانية الليبية التي جرت الليلة الماضية بين البشير والمستشار مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي ومن بعده رئيس الحكومة الليبية، فقد أكد السودان حرصه على وحدة ليبيا ولم الصف الليبي في مواجهة التحديات الراهنة، مشدداً على علاقات الأخوة والتواصل والتكامل الكبير بين البلدين الشقيقين.
وأشار البيان إلى أن السودان يمثل عمقا استراتيجيا لليبيا، وأن الأمن الليبي هو أمن واستقرار للسودان، فيما أشاد رئيس المجلس الانتقالى الليبى بالدعم السودانى للثورة الليبية. وأوضح البيان المشترك أن القمة السودانية - الليبية تناولت بالبحث العلاقات الثنائية ومستقبلها فى ضوء التحديات الراهنة التي تمر بها الأمة العربية، والتشاور حول جملة من المسائل المتعلقة بالمنطقة، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والتنسيق والتعاون بما يخدم مصلحة البلدين. وأكد البشير وعبد الجليل أهمية تفعيل الأخوة، واجتماع اللجنة المشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين في أقرب وقت ممكن لمراجعة وتقييم مسار التعاون وفق رؤية جديدة.
إلى ذلك، انتقدت جماعات حقوقية زيارة البشير لليبيا. وقال محمد الكيلاني الذي يرأس مجموعة تضم 50 من منظمات المجتمع المدني الليبية إن البشير غير مرحب به في ليبيا. وأضاف أن هذه المنظمات ترى أن البشير هو قذافي السودان، وأن لديها تحفظات على هذه الزيارة، لأنها تعتبر البشير مستبداً يقمع شعبه، وسياسته تتعارض مع مبادئها.
وقال ريتشارد ديكر، مدير العدالة الدولية بمنظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بمراقبة حقوق الإنسان: “الترحيب بالبشير يثير تساؤلات بشأن إعلان المجلس الوطني الانتقالي التزامه بحقوق الإنسان وحكم القانون. “بعد انتهاء عقود من الحكم الوحشي في ليبيا من المزعج أن تستضيف طرابلس رئيس دولة هارباً من مذكرة اعتقال لارتكابه انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان”.

وزير الخارجية المصري يزور جنوب السودان السبت

القاهرة (وكالات) ـ يقوم وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو بزيارة إلى جنوب السودان يوم السبت المقبل ضمن جولة في ست من دول حوض النيل تبدأ اليوم الاثنين. ويبدأ وزير الخارجية المصري جولته غدا بزيارة كينيا يعقبها زيارة تنزانيا ثم رواندا فالكونغو الديمقراطية.. ثم جنوب السودان قبل أن يختتمها بزيارة الخرطوم.
ومن المنتظر أن يقوم محمد كامل عمرو خلال زيارة لعاصمة جنوب السودان، جوبا، ببحث إمكانية إنشاء لجنة مشتركة للتعاون الثنائي بين مصر وجنوب السودان تناط بها مهمة متابعة وتنسيق أنشطة التعاون ، كما سيتم بحث مقترح تدشين آلية دورية للتشاور السياسي بين وزارتي الخارجية فى البلدين لتنسيق مواقفهما إزاء القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك. وقالت مصادر رسمية في القاهرة، إن «الزيارة تأتي استمرارا لجهود مصر في دعم أولويات أبناء جنوب السودان في هذه المرحلة الهامة التي تتمثل في بناء القدرات البشرية والمؤسسية للدولة وتطوير البنى التحتية وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين. وكانت دولة جنوب السودان قد أعلنت دولة مستقلة في شهر يوليو من العام الماضي».

اقرأ أيضا

المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: سندخل طرابلس خلال أيام