الاتحاد

الإمارات

إصابة 20 شخصاً بحوادث متفرقة بسبب الضباب في أبوظبي

حوادث عديدة بسبب الضباب وعدم أخذ الحيطة والحذر من قبل السائقين

حوادث عديدة بسبب الضباب وعدم أخذ الحيطة والحذر من قبل السائقين

محمد الأمين (أبوظبي)
أصيب 20 شخصاً، بإصابات بسيطة في حوادث تصادم متفرقة، لعشرات المركبات، نتيجة الضباب الذي تشكّل بكثافة صباح أمس على طريق أبوظبي دبي.
واستجابت 40 دورية مرورية لبلاغات الحوادث التي وقعت بين جسر روضة الريف باتجاه الشهامة، فيما تولّت فرق الإسعاف، إسعاف المصابين ميدانياً، وتم نقلهم فوراً إلى المستشفيات القريبة، لتلقي العلاج اللازم.
وقال العقيد حمد ناصر البلوشي، مدير إدارة المناطق الخارجية في مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي: إنه تمت الاستجابة والوصول إلى أماكن الحوادث خلال دقائق معدودة، والانتهاء من تخطيط الحادث، والإشراف على إخلاء الطريق من المركبات المتضررة خلال ساعتين.
وأوضح أن المديرية قامت بتنفيذ خطة الطوارئ أثناء الضباب من خلال التنسيق مع الدفاع المدني والإسعاف والإنقاذ بإغلاق المناطق التي وقعت فيها حوادث التصادم، وتسيير الحركة المرورية من مسارات بديلة لتفادي وقوع حوادث أخرى.
ودعا العقيد البلوشي سائقي المركبات وأفراد المجتمع في أبوظبي لضرورة توخي الحيطة والحذر على الطرقات، والالتزام قوانين السير والمرور، حفاظاً على سلامتهم وأرواحهم أثناء تقلبات الطقس، حيث شهدت الأيام الماضية ضباباً كثيفاً تسبّب في عدد من الحوادث المرورية.
وطالب قائدي المركبات والمشاة بضرورة متابعة نشرة الأحوال الجوية عبر وسائل الإعلام المسموعة أو المقروءة أو المرئية بصفة مستمرة، للحصول على المعلومات بشكل متجدد، وتجنب قيادة المركبة في ظل حدوث التقلبات الجوية، وأيضاً الاختناقات المرورية، مشدداً على ضرورة القيادة بحذر على الطرق الداخلية والخارجية، خصوصاً خلال الساعات المتأخرة من الليل، وحتى ساعات الصباح الأولى، والتقيّد بترك مسافة أمان كافية، وعدم تجاوز المركبات الأخرى، وتجنب الأخطاء التي يرتكبها العديد من السائقين، والتي تتمثل في استخدام إشارات الانتظار أثناء السير في الضباب، ما يؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية.
وحثّ السائقين على إيقاف المركبة خارج الطريق مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية التي تتضمن سلامتهم أثناء سيرهم في الضباب الكثيف، وتقليل سرعة المركبة تدريجياً، ومواصلة القيادة بحذر وبسرعة تتناسب مع الظروف المحيطة والجوية ومفاجآت الطريق.
وأوضح أن معظم الحوادث التي تقع خلال تقلبات الطقس، وفي حالات الضباب الكثيف ناتجة عن إهمال السائقين أثناء القيادة، مشيراً إلى ضرورة القيادة الآمنة في الأحوال الجوية المتقلبة، والتأني والتركيز والانتباه، والالتزام إجراءات السلامة للتعامل مع مفاجآت الطريق.
وقال: إن مواجهة الاختناقات المرورية والازدحامات التي تحدث على مستوى الطرق الداخلية والخارجية تكمن في النجاح بتغيير الثقافة والسلوك الخاطئ لسائقي المركبات وحتى المشاة، ويتمثل دور الشرطة في رفع مستوى الوعي المروري لدى مختلف فئات المجتمع، ودعوتهم للتخلي عن هذا السلوك الخاطئ، داعياً الجمهور إلى الالتزام قواعد السير والمرور لتجنب المخالفات والازدحام المروري.

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء