الاتحاد

عربي ودولي

قوى كبرى تبعث برسالة لترامب في اجتماع باريس للسلام

تبعث قوى كبرى برسالة إلى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب اليوم الأحد مفادها أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد للمضي قدما لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وأن خططه لنقل السفارة الأميركية إلى القدس قد تخرج جهود السلام عن مسارها.
وتشارك نحو 70 دولة من بينها دول أوروبية وعربية إلى جانب الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي في اجتماع بباريس وصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه «غير مجد» و«زائف».
لكن قبل خمسة أيام فقط من تنصيب ترامب فإن المؤتمر يوفر منصة للدول حتى تبعث برسالة قوية إلى الرئيس الأميركي المقبل.
وتعهد ترامب باتباع سياسات أكثر موالاة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب -حيث أقيمت قبل 68 عامًا- إلى القدس مما يضفي شرعية على القدس كعاصمة لإسرائيل بالرغم من الاعتراضات الدولية.
وقال دبلوماسي فرنسي كبير «سيكون قرارًا أحادي الجانب قد يذكي التوترات على الأرض».
وذكرت فرنسا أن الاجتماع لا يهدف لفرض أي شيء على إسرائيل أو الفلسطينيين بل للقول إن المفاوضات المباشرة هي السبيل الوحيد لحل الصراع.
وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو في افتتاح المؤتمر الذي يستمر يوماً واحداً «لا يوجد وقت لإهداره. لسنا في مأمن من تفجر العنف».

اقرأ أيضا

الجزائر تمنع تحليق طائرات "بوينج 737 ماكس"