الاتحاد

الرياضي

مراجعة الذات

اعتدنا مشاهدة المستوى المتواضع والعرض الباهت في مباريات افتتاح البطولات الدولية الكروية جراء تأثر اللاعبين بحساسية المباراة وخشية المدربين من تعرض فرقهم إلى الخسارة في المباراة الافتتاحية التي تعد مفتاح الانطلاق بثقة في مسار البطولة، ليكون نهجهم الاساس في هذه المباراة الدفاع على حساب الهجوم بهدف الخروج بنتيجة التعادل وهو ابغض الحلال.
هذا ما حدث في مباراة افتتاح بطولة الامم الاسيوية الخامسة عشرة التي احتضنها ملعب خليفة امس الاول، حيث تعذر على المنتخبين القطري الذي كانت تعقد عليه الآمال الكبيرة في الخروج بنتيجة ايجابية وهو يحمل اسم العرب في صولجان المنافسة الآسيوية، سيما ،ان مشواره الاعدادي الذي سجل فيه الفوز الباهر على منتخب مصر قد زاد من ثقة الجماهير القطرية به كما وان لقاءه التجريبي الاخير الذي تقابل فيه امام المنتخب الايراني بعيداً عن النتيجة التي اسفرت عنه قد عزز من ثقة الجماهير العربية بامكانية الظهور في مباراة الافتتاح امام المنتخب الاوزبكي بالمستوى المنشود.
والمتابع لأحداث مباراة الافتتاح وشاهدها من شاشات قنوات التلفزة الفضائية التي اعقبت حفل الافتتاح الرائع الذي ابهر المشاهدين استغرب واندهش للمستوى المتواضع الذي قدمه المنتخب القطري في شوطي المباراة الافتتاحية التي كانت فيها الهيمنة والسيطرة واضحة للفريق الاوزبكي، باستثناء الدقائق العشر الاخيرة من الشوط الاول التي سدد فيها الجناح باولو سيزار كرة من ركلة حرة ارتطمت بالقائم بعد ان وكانت عارضة المرمى القطري قد ردت اكثر من كرة مع نجاح الحارس قاسم برهان في رد العديد من الكرات الخطرة التي سددها ابرز لاعبي المنتخب الاوزبكي حسنوف واحمدوف وجبزوفي والكسندر وداستيف والاخير يتذكره جمهورنا العربي جيدا فهو مهاجم نادي داينموكييف الذي سبق ان سجل هدفين في مرمى ريال مدريد.
المنتخب القطري خذل مسؤوليه وجمهوره ومن بعدهم اهل الشأن الكروي العربي بعد ان تعذر على مدربه الفرنسي برونو ميتسو الذي تسلّم المهمة قبل عامين قراءة المباراة قبل بدأها وفي الملعب، ليدافع الفريق اولا بطريقة مكشوفة لم تساعده في ايقاف المد الهجومي الاوزبكي ولتكون منطقة الوسط التي غلبت عليها فردية حسين ياسر التي سهلت مهمة الدفاع الاوزبكي في احباط هجمات قطر التي كان يقودها سبستيان سوريا وباولو سيزار وجار الله المري.


almla3eb@yahoo.com

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو