الاتحاد

الإمارات

شرطة رأس الخيمة تحظر مرور الشاحنات في الشوارع الداخلية صباحاً

شاحنات على الشوارع الداخلية (تصوير راميش)

شاحنات على الشوارع الداخلية (تصوير راميش)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة) - قررت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، حظر مرور الشاحنات والمركبات الثقيلة في الشوارع الداخلية خلال الفترة الصباحية، وذلك تزامناً مع بدء الفصل الدراسي الثاني.
وتقرر بدء الحظر اعتباراً من الساعة السادسة وحتى الثامنة والنصف صباحاً، مع تكثيف الوجود الأمني للدوريات الشرطية للتأكد من الالتزام التام بالقرار.
ويأتي قرار الحظر بهدف توفير الانسيابية في مرور المركبات، خاصة الفترة الصباحية التي تشهد ازدحاماً جراء توجه الموظفين إلى العمل والطلبة إلى المدارس ومرور الشاحنات، الأمر الذي يزيد من حدة الاختناقات، ويعرقل حركة السير، وقد يعرض حياة السائقين والطلبة للخطر في حالة وقوع الحوادث المرورية.
وأكد العقيد عبدالله علي منخس مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة، أنه مع بدء الفصول الدراسية تحرص شرطة رأس الخيمة على اتخاذ الإجراءات كافة الكفيلة بتوفير الانسيابية في حركة السير ومنع الاختناقات ووقوع الحوادث، لذا تقرر حظر مرور الشاحنات صباحاً، نظراً للمصلحة العامة ولتقليل نسبة الازدحام والاختناقات المرورية التي تشهدها طرقات الإمارة المختلفة.
وذكر أن وقف حركة مرور الشاحنات تقتصر على أيام العمل الرسمية، ما عدا أيام نهاية الأسبوع الجمعة والسبت والعطل الرسمية يرفع فيها الحظر، نظراً إلى توجه جميع الموظفين لأعمالهم وكذلك طلبة المدارس لمدارسهم، ما يخلق جواً مزدحماً بالمركبات ويزيد من تلك الاختناقات الشاحنات.
وأشار العقيد منخس إلى القيام بالتأكد من التزام سائقي الشاحنات والشركات بالقرار، من خلال تكثيف الدوريات الشرطية على مختلف الشوارع التي حظر فيها مرور الشاحنات، والتقيد بما جاء لكي لا تتم مخالفة السائقين واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.
ودعا السائقين إلى التقيد التام بالقواعد والإرشادات المرورية التي وضعت لسلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق كافة، مشيداً بأصحاب الشركات لما يبذلونه من تعاون وتجاوب كبير مع شرطة رأس الخيمة، وحرصهم على التقيد بالأنظمة والقوانين من خلال تنبيه سائقي الشاحنات لضرورة الالتزام والحذر أثناء القيادة، لما فيه المصلحة العامة للجميع.
وأشاد سائقو مركبات في رأس الخيمة بالقرار الصادر من شرطة رأس الخيمة بشأن حظر مرور المركبات الثقيلة خلال الفترة الصباحية، لما في ذلك من تخفيف حدة الزحام الحاصلة والعرقلة التي تتسبب في بعض الأحيان من وقوع الحوادث المرورية المختلفة والخطرة.
وأكدت المواطنة علياء سعيد، أنه مع بدء الفصل الدراسي تتسم شوارع الإمارة بالزحام، خاصة الفترة الصباحية التي يتوجه فيها الموظفون والطلبة إلى مختلف الجهات.
وذكرت أن وقف حركة الشاحنات خلال هذه الفترة سيسهم في توفير الانسيابية الجيدة لمرور المركبات والحافلات المدرسية، ويمنع الحوادث والاختناقات.
ووافقها أحمد ناصر الرأي في دور القرار في التخفيف من حدة الزحام على الشوارع الداخلية، الذي أكد أن الزحام والاختناقات كثيفة في ظل توجه الكثير إلى الدوائر والمؤسسات المختلفة، وما يزيد من حدتها وإمكانية وقوع الحوادث، وجود الشاحنات الثقيلة التي يمكن أن تشكل خطراً كبيراً على مستخدمي الطريق.
ودعا إلى ضرورة تشديد الرقابة على سائقي الشاحنات غير الملتزمين بالقرار، إضافة إلى المخالفين لقواعد السير والمرور للحفاظ على سلامة مستخدمي الطريق.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه