الاتحاد

الرياضي

الاتحاد الآسيوي مقبل على إعصار «تسونامي»

الفهد وعلي بن الحسين خلال انتخابات الاتحاد الآسيوي

الفهد وعلي بن الحسين خلال انتخابات الاتحاد الآسيوي

تباينت آراء المحللين في القنوات الرياضية حول مستقبل الكرة الأسيوية في ظل انتخاب مجلس إدارة جديد للاتحاد القاري بقيادة القطري محمد بن همام، ولكن بصحبة عدد من الذين أعلن أنه ضدهم في هذه المعركة الانتخابية على رأسهم الأمير علي بن الحسين.
ففي برنامج “سماء الدوحة” على قناة “أبوظبي الرياضية” الذي يقدمه يعقوب السعدي أكد جاسم أشكناري محلل القناة استحالة العمل بين الجبهتين نظرا لقوة العداء بينهما، وقال: “أعتقد أننا نكذب على أنفسنا إذا قلنا أن جبل الجليد بين الجبهتين سيذوب في يوم وليلية، بل ربما أؤكد أن العمل ربما يبدو مستحيلاً”.
وأكد أن الاتحاد الأسيوي مقبل على إعصار لن يقل خطوة عن إعصار “تسونامي” الشهير، مضيفاً أن المعركة وصلت إلى ذروتها والدليل التصريحات المتبادلة بين محمد بن همام والشيخ أحمد الفهد الذي كان مساندا للأمير علي بن الحسين وأحد ألأسباب الرئيسية وراء نجاحه.
ولم يستبعد محلل قناة أبوظبي الرياضية أن يخرج أحد الطرفين ذات يوم ويقول:إني أرى رؤوساً قد أينعت وحان وقت قطافها نظراً لحجم العداء الشديد بينهما، وطالب بضرورة تدخل القيادات السياسية في دول الخليج لفك هذا الاشتباك الدائر منذ سنوات ولا نعرف أسبابه.
وفي المقبل رأى عارف العواني إمكانية عمل الاتحاد الآسيوي في ظل دخول مجموعة من الشباب المتحمس بشرط أن يصدق الطرفان في التصريحات التي خرجت على ألسنتهم وأكدوا فيها أنهم سيبدأون صفحة جديدة.
وعلى قناة دبي الرياضية في برنامج مرحبا آسيا الذي يقدمه عدنان حمد طالب ضيف البرنامج القطري منصور مفتاح بضرورة وضع حل لهذه المهزلة العربية مؤكداً أن ما يحدث بين الفهد وبن همام شيء محزن للغاية ولا نعرف في مصلحة من يصب هذا الخلاف، وقال:أعتقد أن الكرة الآسيوية هي الخاسرة فضلا عن الصف العربي الذي سيكون أول الخاسرين أيضا، ورفض محمود الربيعي أن يقوم محمد بن همام بتحريض الاتحادات الآسيوية ضد الأمير علي وحثهم لانتخاب منافسه الكوري، مؤكداً أننا جميعا احترمنا شجاعة بن همام في إعلانه صراحة أنه ضد سمو الأمير علي ممثل العرب في هذه الانتخابات لكننا لن نقبل على الإطلاق أن يحرض بن همام الآخرين عليه.
أما الشيخ عيسى بن راشد فقد ظهر بعد طول غياب في تصريحات صحفية تم نقلها عبر قناتي أبوظبي ودبي حول الخلاف الدائر بين الفهد وبن همام وأكد أنها مهاترات لا تليق بالشخصيتين،وطالب الجميع بضبط النفس من أجل سمعة الكرة العربية مشيرا على أن الخلاف وصل لذروته ولابد من وضع نهاية له، وهنأ سمو الأمير علي بالفوز الكاسح وتنصيبه نائباً لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم مؤكداً أن وحدة الصف العربي كانت السبب الرئيسي وراء الفوز الكاسح لممثل العرب.
وفي تصريحات خاصة لبرنامج “مرحبا آسيا”، أكد الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم أن التكاتف العربي كان السبب الرئيسي وراء اكتساح الأمير علي بن الحسن لانتخابات الاتحاد الآسيوي وأكد على الدور الكبير الذي لعبه محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد كرة القدم الإماراتي في هذا الشأن، ولم يعلق على تصريحات محمد بن همام الذي سب فيها شقيقه الشيخ أحمد الفهد واكتفى رئيس الاتحاد الكويتي بقوله: “اللهم عافينا فضلنا على خلقه تفضيلا”.

اقرأ أيضا

عبدالله سالم: يا أعضاء إدارة الوصل استقيلوا !