الاتحاد

عربي ودولي

أميركا تؤيد بناء الجدار المصري على حدود غزة

أعلنت الولايات المتحدة مساء أمس الأول تأييدها لمصر بناء جدار على حدودها مع قطاع غزة لمنع تهريب الأسلحة عبر أنفاق محفورة تحت تلك الحدود.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جوردون دوجويد لصحفيين في واشنطن “نعتقد ان تهريب الأسلحة يجب أن يتوقف وبالإمكان اتخاذ إجراءات في هذا الإطار”. وأضاف “ندعم أيضاً تسهيل وصول الإمدادات الإنسانية وهناك قنوات لهذا الغرض ويجب ألا تتعرقل من قبل حماس أو أي طرف آخر في غزة”.
إلى ذلك، ذكرت صحيفة “الشروق الجديد” المصرية المستقلة أمس نقلاً عن مصادر وصفتها بأنها “مطلعة” أن السلطات المصرية قررت إقامة 23 برج حراسة على الحدود مع قطاع غزة ستكون إسمنتية ومجهزة بنوافذ زجاجية مقاومة للرصاص وتجهيزات إلكترونية تسمح بمراقبة الاتجاهات الأربعة والتعامل مع أي أهداف تشكل خطراً على الحدود المصرية. وأضافت أن شركة مصرية متخصصة ستنشئ تلك الأبراج خلال الأيام المقبلة وسيتم إنشاء 10 أبراج أخرى مماثلة بدءاً من أول نقطة حدودية على الشريط الحدودي مع قطاع غزة وحتى عمق 6 كيلومترات داخل الأراضي المصرية. وأوضحت أن جميع الأبراج على غرار الأبراج الإسرائيلية المتطورة المقامة على طول الحدود بين مصر وإسرائيل.
من جهة أخرى، فتحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس معبري كرم أبو سالم والمنطار التجاريين بين قطاع غزة وإسرائيل لإدخال مساعدات وبضائع وتصدير توت أرضي وزهور.
وقال رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى قطاع غزة رائد فتوح في بيان أصدره في غزة إنه من المقرر دخول 77 شاحنة محملة بالمساعدات عبر معبر كرم أبو سالم جنوب شرقي قطاع غزة وتصدير حمولة شاحنتين من التوت الأرضي وحمولة شاحنة من الزهور. وأضاف أنه من المتوقع إدخال 89 شاحنة محملة بالقمح والأعلاف إلى القطاع عبر معبر المنطار

اقرأ أيضا

الشرطة المصرية تعلن مقتل 9 "عناصر إرهابية" في ضواحي القاهرة