الاتحاد

الإمارات

«الهلال» يقدم مساعدات قيمتها مليونا درهم للشعب اليمني

صنعاء (وام) - يشرف مكتب الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن حالياً على تقديم مساعدات للشعب اليمني بمبلغ مليونين و23 ألف درهم، وذلك بالتنسيق مع سفارة الدولة في صنعاء، وجمعية الهلال الأحمر اليمنية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.
وعقد مدير مكتب الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن ومسؤولون في جمعية الهلال الأحمر اليمني في العاصمة اليمنية صنعاء، اجتماعا للتنسيق والتعاون في تنفيذ الخطة التنفيذية لإغاثة الأسر المتضررة من الأحداث التي تمر بها اليمن.
وأقر الاجتماع تشكيل فريق عمل مشترك للقيام بمهمة الإشراف وتوزيع المساعدات على المستفيدين والتي تشمل مواد غذائية وملابس وبطانيات وفرشا ومواد صحية.
وعقد الاجتماع تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للنازحين في عدد من المحافظات اليمنية نتيجة لتطورات الأحداث هناك.
وأكد مدير مكتب الهلال الأحمر الإماراتي في صنعاء أن هذا الدعم المقدم من هيئة الهلال الأحمر بالدولة، يؤكد وقوف دولة الإمارات وشعبها إلى جانب الأشقاء في اليمن في الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها نتيجة الأحداث الراهنة، لافتاً إلى أن هيئة الهلال الأحمر مهتمة بشكل كبير بالأشقاء في اليمن وستقدم الدعم الإنساني على مراحل تبدأها من اختيار شريحة الطلاب النازحين من أبناء محافظة أبين والمقيمين في المدارس بمحافظتي عدن وأبين تشجيعاً منها للعلم وتخفيفاً من معاناة النازحين. وقال، إن كل طالب سيحصل على كساء فيما تحصل أسرته على الغذاء والفرش والبطانيات والمواد الصحية، مبيناً أن المستفيدين من الدعم هم المتضررون والنازحون بسبب الأحداث في محافظات أبين وعدن ولحج وتعز وصنعاء، والأسر التي نزحت من محافظة أبين إلى البيضاء.
وعبر مدير مكتب الهلال في صنعاء عن شكره وتقديره للمسؤولين في جمعية الهلال الأحمر اليمني المشاركين في هذا العمل الإنساني ويبذلون قصارى جهدهم في تذليل كافة الصعوبات والعراقيل لإنجاح الشراكة بين الجانبين.
من جهته أعرب الدكتور عباس زبارة الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر اليمني عن ارتياحه للجهود الطيبة التي يبذلها الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن، وعبر عن تقديره للمستوى الرائع من التنسيق والشراكة بين الجانبين.
وتصل قيمة المساعدات الحالية التي يشرف على تقديمها مكتب الهلال الأحمر في اليمن بالتنسيق مع سفارة الدولة في صنعاء وجمعية الهلال الأحمر اليمنية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين إلى حوالي مليونين و23 ألف درهم. وكانت هيئة الهلال الأحمر تلقت العديد من النداءات الإنسانية من داخل الساحة اليمنية للمساهمة في عمليات إغاثة المتأثرين وتوفير احتياجاتهم، كما سعت لتعزيز شراكتها مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، وجمعية الهلال الأحمر اليمنية للتخفيف من تداعيات الأحداث على النازحين الذين يقدر عددهم بأكثر من 100 ألف نازح.

اقرأ أيضا