الاتحاد

عربي ودولي

سلطنة عمان وإيران تدعوان لإنهاء أزمة «الحوثيين» بالحوار

قال مسؤولون إيرانيون وعمانيون أمس إن اليمن يجب أن يبدأ حوارًا لانهاء صراع مع متمردين حوثيين أدى إلى تعقيد جهود مكافحة تنظيم القاعدة فيه. وقال وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي للصحفيين بعد محادثات مع نظيره العماني يوسف بن علوي «أكدنا على ضرورة تبني حل لانهاء الازمة. وإذا استمرت فإنها لن تجلب انعدام الاستقرار فحسب على اليمن لكنها ستؤثر على المنطقة كلها».
وأضاف «نصر على إيجاد حل للازمة في اليمن يستند إلى المفاوضات». ونقلت قناة (برس تي في) التلفزيونية الايرانية الناطقة باللغة الانجليزية عن علوي قوله إن بلاده على استعداد لدعم الحكومة اليمنية بأي طريقة ممكنة في سبيل إيجاد حل لتهدئة مخاوف أمنية فيه.
وتربط علاقات وثيقة عمان الدولة المجاورة لليمن بإيران. لكن عمان عضو أيضا في مجلس التعاون الخليجي وتتبنى رأيا منتقدا لنفوذ إيران المتنامي في المنطقة منذ الغزو الاميركي للعراق عام 2003.
ويتهم اليمن رجال دين في إيران بدعم المتمردين الحوثيين فيما هاجمت وسائل إعلام إيرانية السعودية لدخولها الحرب وتصديها للمتسللين الحوثيين الى أراضيها منذ نوفمبر. وتخشى الولايات المتحدة والسعودية من أن يحاول تنظيم القاعدة استغلال انعدام الاستقرار في اليمن لتوسيع نطاق عملياته في السعودية وما وراءها

اقرأ أيضا

سجن بريطاني نفذ هجوماً بسيارة قرب البرلمان في لندن