الاتحاد

عربي ودولي

ساركوزي يدعو إلى تغيير جوهري في طريقة بناء أوروبا

فاقم الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي امس من المشاكل التي تواجه الاتحاد الاوروبي في اليوم الاول لتولي فرنسا رئاسته حين أعلن انه لن يوقع معاهدة إصلاح الاتحاد في الوقت الراهن· وقال كاتشينسكي في حديث صحفي نشر امس إن رفض الايرلنديين للمعاهدة في استفتاء 12 يونيو جعلها بلا معنى· وتحتاج المعاهدة الخاصة بإصلاح مؤسسات الاتحاد الى موافقة اعضائه السبعة والعشرين بالإجماع·
الى ذلك دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الى ''تغيير جوهري في طريقتنا لبناء أوروبا'' معتبراً أن ''أوروبا قلقة'' حالياً· وقال إن ''الأمور لا تسير بالشكل الصحيح''· وأضاف ''اوروبا قلقة والأسوأ من ذلك ارى مواطنينا يتساءلون رويداً رويداً إن لم يكن الصعيد الوطني في نهاية المطاف افضل لحمايتهم من الصعيد الأوروبي''· وأوضح ''انها عودة الى الوراء واذا حصلت عودة الى الوراء في هذا الشأن فهذا يعني ان هناك خطأ في طريقة بناء أوروبا'' مضيفا ''يجب إذن حصول تغيير جوهري في طريقتنا لبناء اوروبا''· ولكنه اشار الى ان المتوقع هو ''ان تحمي اوروبا الاوروبيين ضد المخاطر الناجمة عن العولمة وهنا لا تسير الأمور بالشكل الصحيح''· وأضاف ساركوزي ''يجب ان نفكر في كيف نصنع من هذه الأوروبا وسيلة لحماية الاوروبيين في حياتهم اليومية''·
واعترف الرئيس الفرنسي بان رفض الايرلنديين لمعاهدة لشبونة ''يعقد مهمتنا''· وقال ان ''الاولوية الاولى هي تجنيب الايرلنديين المشكلة'' وان تقوم الدول الاخرى ''بمواصلة المصادقة'' على المعاهدة· واضاف ''يجب الا نضغط عليهم ولكن في الوقت نفسه ليس لدينا وقت طويل'' قبل الانتخابات الاوروبية التي يفترض ان تجرى في يونيو 2009 لتسوية الأزمة المؤسساتية· وللخروج من هذه الأزمة، حدد الرئيس الفرنسي خطأ هو مواصلة عملية المصادقة على معاهدة لشبونة باي ثمن عبر محاولة إقناع التشيكيين المترددين جداً في إقرارها وتجنب إعطاء انطباع بعزل دبلن أو إجبارها·

اقرأ أيضا

الخطوط البريطانية: لم نقف على أي ثغرات أمنية في مطار القاهرة