الاتحاد

عربي ودولي

نواب يحتجون على مصافحة طالباني لباراك في اليونان

طالب نواب عراقيون أمس بمحاسبة الرئيس العراقي جلال طالباني دستورياً وقانونياً بعد مصافحته ايهود باراك رئيس حزب العمل الاسرائيلي في مؤتمر الاشتراكية الدولية المنعقد في اثينا·
وقال محمد الدايني النائب في مجلس النواب عن الكتلة العربية للحوار الوطنية أمس إن من دواعي الارتياح ان يصدر مكتب رئيس الجمهورية بياناً يبرئ فيه العراق من التعامل مع رموز الكيان الصهيوني العنصري·
وأضاف ان العراقيين يشعرون بالارتياح لكون البيان الذي صدر من مكتب الرئاسة أكد براءة جمهورية العراق من الانحدار في مستنقع التعامل مع الكيان الصهيوني·
وأوضح الدايني ''اننا نترك تقدير ما حصل اليوم الى الشعب العراقي ليعرف توجهات بعض من هم الان في مناصب بالدولة''·
وأشار الى ان النظام البرلماني لايتيح للرئيس ان يتصرف مثل هذه التصرفات الا بعد موافقة الشعب، لذا ''نحن نطالب بمحاسبته وفقاً للنظام الدستوري، اننا نعلم أن إقدام الرئيس طالباني على مصافحة هذه الشخصية كان عملية مقصودة''·
كما استنكر الأمين العام لمجلس الحوار الوطني خلف العليان أحد قادة جبهة التوافق العراقية مصافحة طالباني لباراك في اثينا· وقال إنه ''على رئيس الجمهورية التعامل في هذا المؤتمر على انه رئيس للعراق وليس رئيساً لأحد الأحزاب الموجودة فيه''·
واضاف ''كان على الرئيس ان يتنازل عن منصبه الحزبي ويتعامل مع أية قضية على انه رئيس للجمهورية العراقية وان يحترم مشاعر بلده وشعبه الذي انتخبه رئيساً''· ودعا العليان طالباني ''اما ان يكون رئيساً للعراق او يتنازل ويصبح رئيساً للحزب''·
وكانت رئاسة الجمهورية قد اعلنت في بيان لها أمس أنه ''خلال حضور طالباني مؤتمر الاشتراكية الدولية المنعقد حالياً في أثينا، حيث بادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتقديم إيهود باراك رئيس حزب العمل الإسرائيلي لمصافحة طالباني''·
وأوضح أن الأخير ''تعامل مع الأمر بصفته الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني ونائب رئيس الاشتراكية الدولية وليس بصفته رئيس جمهورية العراق''·
واعتبر البيـــان ''أن ما جرى لم يكن سوى سلوك اجتماعي حضاري لا ينطوي على أي معنى أو تداعيات أخرى، ولا يحمل دولة العــــراق أي التزامات، كما أنه لا يؤسس لأي موقف مغاير لسياسات جمهورية العراق وتوجهاتها ومواقفها الداعمة للشعب الفلسطيني والسلطة الوطنية الفلسطينية''·

اقرأ أيضا

مقتل أربعة في انفجار قرب جامعة كابول