الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تدعو مستخدمي الدراجات النارية إلى الالتزام بالقيادة الآمنة

أبوظبي (الاتحاد) - ناشدت القيادة العامة لشرطة أبوظبي مستخدمي الدراجات النارية الرملية الالتزام بالقوانين والأنظمة المرورية، عند قيادة الدراجات ذات الدفع الرباعي؛ تجنباً لوقوع الحوادث، ولحمايتهم والآخرين من مخاطرها، مطالبة إياهم باستخدام الأماكن المخصصة لإيقافها وتأمينها لحمايتها من السرقة.
وقال العميد المهندس، حسين الحارثي مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، إن حوادث الدراجات النارية تسببت خلال الفترة من ديسمبر 2010 ولغاية مارس 2011، التي يكثر فيها استخدام الدراجات النارية في المناطق الرملية، بوفاة أربعة أشخاص وإصابة 36 آخرين بإصابات صُنفت بين البالغة والمتوسطة والبسيطة.
وأرجع أسباب وقوع حوادث الدراجات النارية إلى التهور في ممارسات راكبيها، وعدم التزامهم بمعايير الأمان والسلامة، مشيراً إلى مبالغة بعضهم في القيام باستعراضات خطرة.
ونصح الحارثي مستخدمي الدراجات النارية الصحراوية باستخدام الخوذة، وارتداء اللباس المخصص خلال قيادتها، وممارسة هذه الهواية في الأماكن المخصصة، والتي توجد فيها فرق متخصصة في الإسعاف، وعدم استعمالها داخل الأحياء السكنية.
ودعا قائدي المركبات الذين ينقلون الدراجات النارية إلى توفير أدوات السلامة في مقطورة حملها أو في وسيلة نقلها، وإنارة خلفيتها، وعدم تحميلها بأكثر من الحمولة المقررة لها، وتوفير شروط السلامة فيها، والالتزام بالسرعات المحددة على الطرق.
وحث مستخدمي ومالكي الدراجات النارية على عدم تركها عرضة للسرقة، موضحاً، أن 60% ممن تعرضت دراجاتهم للسرقة خلال العام الماضي، كانوا يهملونها ويتركونها في الخارج لفترات طويلة ومن دون اتخاذ الاحتياطات اللازمة.
وناشد مدير العميد الحارثي أولياء الأمور، الحرص على مراقبة أبنائهم عند استخدام الدراجات النارية، وإلزامهم باستعمال وسائل الأمان والسلامة.

اقرأ أيضا