الاتحاد

الرياضي

بيسيرو يتعامل مع «سوريا» بمنطق «فواتح الشهية»

قبل ساعات من ضربة البداية لمنتخبها في كأس آسيا، تفاعلت الصحف السعودية مع آخر أجواء “الأخضر” قبل مواجهته اليوم مع المنتخب السوري، وقالت صحيفة “الاقتصادية” إن المدير الفني البرتغالي للمنتخب السعودي بيسيرو أصبح مطلوباً بقوة لإجراء حوارات ومقابلات مع الصحف ووسائل الإعلام المتواجدة في أجواء البطولة.
وفي أحد حواراته، قال بيسيرو: ‘’أمم آسيا بطولة مهمة للغاية، والمنافسة على لقبها حق مشروع لكل منتخب حضر للمشاركة فيها، ولكن منتخب السعودية سيواجه صعوبة متوقعة على أساس أن مجموعته تضم منتخبين عربيين، والمواجهات العربية دائماً تأتي قوية ومثيرة وتحفل بكل أنواع التنافس، ‘’نأمل أن نتمكن من تخطي المنتخب السوري حتى يكون ذلك بمنزلة فاتحة شهية لنا، خصوصا أنه منتخب متميز ومتطور، ويمتلك ستة لاعبين محترفين في الدوريات العربية والأوروبية، تابعت هذا المنتخب جيداً ووقفت على نقاط القوة والضعف فيه، سنلعب معه باحترام بحثا عن النصر’’.
وطرحت صحيفة “الرياض” عبر مقال لفياض الشمري رؤية حكيمة تعتمد على مبدأ التهدئة وعدم ممارسة الضغوط على المنتخب أملاً في تحقيق انجاز جديد يضاف إلى رصيد الكرة السعودية الجيد على المستوى القاري، وجاء في المقال: “هل يصوم الشارع الرياضي بإعلامه وجماهيره ومدربيه وشخصياته عن جلد المنتخب السعودي بالانتقادات لو لفترة قصيرة؟، هل تتوحد الجهود ويكون الهاجس الرياضي هو كيف يتم دعم “الأخضر” ودفعه نحو الأمام وعبور مطبات سوريا والأردن واليابان بسلام، ومن ثم الانتقال إلى الدور الثاني دون منغصات واحباطات، بكل أسف هناك من ينتظر أن تكون النتائج عكس تطلعات الشارع الرياضي حتى يثبت أن رأيه هو الصح وانتقاداته هي الصائبة، حتى لو جاء ذلك على حساب هز الاستقرار واشغال المدرب والأجهزة الأخرى بأمور ليس هذا وقت النقاش حولها.
علينا “تجريب” الصمت عن النقد غير المفيد والوقوف يداً بيد نحو هدف واحد ودعم المنتخب السعودي الذي لا نريد أن يتضاعف عليه الحمل، حمل انتقاداتنا غير الصائبة والمناسبة، وحمل شراسة المنافسة وتربص الخصوم به، فهل نفعل ذلك ولو خلال بطولة آسيا فقط لنحكم هل العيب فينا أم في جهات أخرى؟.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا