الاتحاد

الإمارات

بالفيديو .. الإمارات تودع شهداء الإنسانية أبطال الخير



 

شيعت الإمارات أمس جثامين شهداء الإنسانية والوطن الذين استشهدوا جراء التفجير الإرهابي الذي استهدف مقر والي قندهار في أفغانستان، أثناء إشرافهم على تنفيذ المهمات الإنسانية والخيرية والتنموية، حيث وصلت إلى مطار البطين الخاص في أبوظبي أمس، على متن طائرة تابعة للقوات المسلحة الإماراتية.

وقد وصل على متن الطائرة أربعة جثامين لشهداء العمل الإنساني، فيما لم تتمكن اللجنة المتخصصة بتحديد الجثامين من التوصل إلى جثة الشهيد محمد علي زينل البستكي نظراً لوجوده في ذات مكان التفجير الإرهابي لترتقي روحه مع زملائه الشهداء إلى سماء المجد والخلود.

وكان في مقدمة مستقبلي جثامين شهداء الوطن، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وعدد من المسؤولين وكبار ضباط القوات المسلحة.

وتم تشييع الجثامين بعد أداء صلاة الجنازة على أرواح الشهداء أحمد راشد سالم علي المزروعي في الشارقة، أحمد عبد الرحمن أحمد كليب الطنيجي في رأس الخيمة، عبد الحميد سلطان عبد الله إبراهيم الحمادي ومحمد علي زينل البستكي في أبوظبي، وعبد الله محمد عيسى عبيد الكعبي في العين.

شيع الشيخ سالم القاسمي وجموع المصلين جثمان الشهيد أحمد المزروعي إلى مثواه الأخير حيث ووري جثمانه الطاهر الثرى في مقبرة الحصين بوادي الحلو في الشارقة.

وفي إمارة رأس الخيمة أدى صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة مساء أمس، صلاة الجنازة على جثمان شهيد الإنسانية أحمد عبدالرحمن أحمد كليب الطنيجي، وعدد من المسؤولين ووجهاء البلاد وكبار الشخصيات وذوي الشهيد، وجموع غفيرة من المواطنين والمقيمين في مسجد الشيخ زايد في رأس الخيمة.

كما أدى معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة وجموع المصلين صلاة الجنازة على جثمان الشهيد عبدالحميد سلطان عبدالله إبراهيم الحمادي، وصلاة الغائب على روح الشهيد محمد علي زينل البستكي وذلك بعد صلاة العصر بمسجد الشيخ شخبوط في أبوظبي. ثم ووري جثمان الشهيد عبدالحميد سلطان عبدالله إبراهيم الحمادي الثرى بمقبرة بني ياس في أبوظبي.

وتم مساء أمس تشييع جثمان شهيد الوطن والإنسانية عبدالله محمد عيسى عبيد الكعبي إلى مثواه الأخير بحضور الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، وجموع غفيرة من المواطنين والمقيمين من سكان مدينة العين. حيث أقيمت صلاة الجنازة بمسجد الشهيد عبدالعزيز سرحان الكعبي بمنطقة الفوعة، عقب صلاة العصر، قبل أن يوارى الثرى بمقبرة الفوعة، وسط دعوات وابتهالات جموع المصلين.

 

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: التواصل الحضاري بين الشعوب يقوي علاقات الصداقة والتعاون