أبوظبي (الاتحاد)

زار العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، جامع الشيخ زايد الكبير في العاصمة أبوظبي، واستمعوا من المرشد السياحي إلى شرح عن مراحل الإنشاء، وتصاميم الهندسة والزخرفة الإسلامية التي امتاز بها هذا الجامع الذي أصبح من أهم المعالم الحضارية في العالم.
ثم تناول العلماء، بحضور الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، طعام الإفطار في الجامع، بعدها توجهوا لزيارة ضريح القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وقرأوا الفاتحة على روحه الطاهرة والدعاء له، وأبدى العلماء الضيوف إعجابهم بالنهضة الحضارية برعاية قيادتنا الرشيدة. كما زاروا المركز الرسمي للإفتاء، واطلعوا على آليات إصدار الفتوى، ثم زاروا عدداً من مراكز تحفيظ القرآن الكريم النموذجية.