الاتحاد

الإمارات

11 ألف طالب يشاركون في اختبارات قياس الأداء في رأس الخيمة

طالبات خلال أحد الاختبارات في مدرسة برأس الخيمة (الاتحاد)

طالبات خلال أحد الاختبارات في مدرسة برأس الخيمة (الاتحاد)

مريم الشميلي (رأس الخيمة) - حددت منطقة رأس الخيمة التعليمية، أيام 21 و22 و23 و24 من شهر يناير الجاري، موعداً لاختبارات الوطنية للعام الدراسي 2012 - 2013 التي يشارك فيها 11 ألفاً و104 طلاب وطالبات، بالمرحلتين الأولى والثانية بالمدارس الحكومية والخاصة.
وتهدف الاختبارات إلى قياس تطور أداء الطلبة، ومدى تحسن وضعهم المعرفي والتعليمي، وتحصيلهم الدراسي في عدد من المواد هي: اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، والعلوم.
وقالت فاطمة بداو منسقة الاختبارات الوطنية والدولية ومنسقة الإحصاء بمنطقة رأس الخيمة التعليمية، إن الاختبارات ستجرى أيام الحادي والعشرين من يناير لمادة اللغة العربية، والثاني والعشرين لمادة اللغة الإنجليزية، والثالث والعشرين لمادة الرياضيات، والرابع والعشرين لمادة العلوم، موضحة أن عدد المدارس التي ستخضع للاختبارات 71 مدرسة، من بينها 10 مدارس خاصة تدرس منهج وزارة التربية والتعليم، بعدد 9609 طلاب وطالبات بالمدارس الحكومية، و1495 طالباً وطالبة بالمدارس الخاصة.
وبينت بداو، أن الوزارة وضعت على موقعها الإلكتروني، نماذج تدريبية للورقة الامتحانية التي سيخضع لها الطلبة التي تسعى من خلالها الوزارة إلى تدريب الطالب والمعلم على النموذج الذي سيخضع له طلاب تلك المراحل، من الصفوف الثالث والخامس والسابع والتاسع، حيث تسعى من خلالها إلى الوقوف على الملاحظات والشكاوى والانتقادات الخاصة بالمناهج، إلى جانب استخلاص المؤشرات الدالة على مستوى أداء الطلبة، ومقارنتها بمستوى أداء طلبة المناطق التعليمية الأخرى بالدولة.
وبينت أن الاختبارات الوطنية أحد أهم مؤشرات قياس كفاءة النظام التعليمي، فضلاً عن كونها أداة مهمة للوقوف على مستويات تحصيل الطلبة، وتحديد نقاط القوة والضعف لديهم، كما أنها ستسهم في رفع مستوى مخرجات التعليم العام، مشيرة إلى أن نتائجها تظهر دلالات واضحة وتقارير عملية عن تحصيل كل طالب، ويستطيع المعلم وإدارة المدرسة الاستفادة منها في توجيه الطالب نحو الأفضل له وطريقة تقييمها من قبل المعلمين والمختصين في المناطق التعليمية.
وأضافت بداو أن المنطقة قامت في نهاية الفصل الدراسي الأول، بالتعاون مع 15 مدرسة في المنطقة التعليمية، بإنجاز برنامج العينة الضبطية للاختبارات الوطنية لتحديد المعايير الأساسية التي سيتم من خلالها تنظيم الميزان الرئيسي للاختبار الذي تم تطبيقه على ثلاث مناطق تعليمية، هي دبي، 12 مدرسة، والشارقة 13 مدرسة، ورأس الخيمة 15 مدرسة، وتم خلالها إخضاع أكثر من 2000 طالب في كل منطقة تعليمية للاختبار.
وأشارت منسقة الاختبارات الوطنية والدولية، ومنسقة الإحصاء بمنطقة رأس الخيمة التعليمية، إلى أن أهمية نتائج برنامج الاختبارات الوطنية تكمن في تزويدها متخذي القرار في الوزارة، معلومات حول جودة التعليم في الدولة، واتخاذ القرارات التطويرية المناسبة، وتشخيص مواطن القوة والضعف في تطوير أداء الطلبة، وفق المناهج والأساليب المطبقة في العملية التعليمية، إضافة إلى إلقاء الضوء على الجوانب التي يجب التركيز عليها في المناهج الدراسية، ما يساعد المعلمين في متابعة طلبتهم وتحديد مسار تقدمهم.
ولفتت إلى أنه في حالة وجود نقاط سلبية، تتم مناقشتها والتعرف إليها وإرسال التقارير والتوصيات على مستوى الدولة، ليتم تقديم تجارب المناطق الناجحة، لتستفيد منها المناطق الأخرى، لافتة إلى أن البرنامج يسهم في تمكين إدارة المناهج من تعديل الكتب والوثائق المطورة على أساسها، وتطوير مستوى أداء المعلمين، من خلال التركيز على المهارات التي يفتقدها الطلبة التي تبينها نتائج الاختبارات، وتضع أمامها الطرق المناسبة لتطوير أدائهم وإيجاد قاعدة لقياس مخرجات التعليم، وإجراء تقييمات للطلاب حتى يتسنى للوزارة توجيه برامج إثرائية للطلبة المتفوقين، وبرامج تقوية للطلبة ضعيفي المستوى.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة والشيوخ يعزون في شهداء الوطن والواجب