الاتحاد

الإمارات

جامعة الإمارات تستضيف المؤتمر العالمي الثاني للتسويق الإسلامي

العين (الاتحاد) - تنظم جامعة الإمارات بالتعاون مع الهيئة العامة للتسويق الإسلامي وجامعة مالايا الماليزية، يومي 17 و18 يناير الجاري، المؤتمر العالمي الثاني للتسويق الإسلامي، وذلك في فندق بارك روتانا بأبوظبي، برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات.
ويناقش المؤتمر أكثر من 30 محوراً وبحثاً، حول عدد من القضايا الاقتصادية وبحضور علمي ودبلوماسي واسع، ومشاركة عدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية والاقتصادية، ويتضمن 150 محاضرة في محاوره المتعددة يقدمها باحثون واقتصاديون من 40 دولة، إلى جانب خبراء اقتصاديين ورجال أعمال وممثلي الشركات المختلفة من داخل الدولة.
وأكد الدكتور عبدالله الخنبشي مدير جامعة الإمارات، أن المؤتمر ينعقد في ظل زخم علمي وعالمي بعد نجاح فعاليات المؤتمر الأول الذي استضافته دولة الإمارات في العام الماضي، ويتضمن بحوثا علمية في مختلف قضايا التسويق الإسلامي، ويكتسب أهمية عالية في هذا الوقت بالذات على ضوء الحراك الاقتصادي المتسارع في المحيط المحلي والإقليمي والدولي.
وأشار إلى أن المؤتمر يطرح العديد من البدائل الإسلامية للقضايا الاقتصادية في موازاة النظريات والتوجهات الأخرى، لافتا إلى النجاح الذي حققه المؤتمر الأول الذي عقد العام الماضي على أرض دولة الإمارات، مؤكداً أن التسويق الإسلامي يشكل على أرض الواقع البديل الفعلي في الاقتصاد العالمي.
ودعا الخنبشي إلى التعاون لمجابهة التحديات سعياً لإيجاد المناخات الملائمة لمساعدة الشركات المحلية والإقليمية والعالمية، وفهم حاجات وقراءات المستقبل من واقع التجارب والخبرات في خضم الحراك الهائل في الأسواق العالمية والإقليمية والمحلية.
من جهته قال الدكتور بكر بن أحمد السرحان رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، إن كلية الإدارة والاقتصاد بالجامعة فرغت من اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنجاح أعمال المؤتمر الذي يسجل بدوره حضوراً فاعلاً على مستوى المنطقة والعالم، بما يشكله من علامة فارقة ودعم حقيقي للبنية الاقتصادية العالمية.
وأضاف أن من بين المتحدثين الرئيسيين في المؤتمر، السفيرين البرازيلي والتركي لدى الدولة، والدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ومحمد الفهيم رئيس مجموعة الفهيم، والدكتور ديفيد جراف عميد كلية الإدارة والاقتصاد في الجامعة، إلى جانب متحدثين من سنغافورة وبريطانيا والولايات المتحدة ودول أخرى.

اقرأ أيضا