الاتحاد

عربي ودولي

حزب الله يبلغ إسرائيل بوفاة أراد

أكد مصدر أمني لبناني أمس أن مفاوض الأمم المتحدة للأسرى جيرهارد كونراد سلم رسالة من ''حزب الله'' إلى إسرائيل تفيد بأن ملاح الجو المفقود رون أراد التابع للقوات الجوية الإسرائيلية قد توفي· ووفقاً للمصدر فإن المفاوض الألماني سلم تقريراً من ''حزب الله'' إلى إسرائيل يشرح تفاصيل الجهود التي بذلتها الجماعة للحصول على معلومات عن أراد في إطار المرحلة الثانية من اتفاقية تبادل الأسرى التي وافق عليها مجلس الوزراء الإسرائيلي·
وأضاف المصدر أن التقرير أشار إلى أن أراد قتل بعد عامين من سقوطه في الأسر· ومن جانبها ستقوم إسرائيل بتسليم تقرير لـ''حزب الله'' حول مصير أربعة دبلوماسيين إيرانيين اختطفوا وقتلوا خلال حرب لبنان في ثمانينات القرن الماضي· وكانت تقارير إعلامية إسرائيلية ذكرت أمس أن إسرائيل لن توقع اتفاقية تبادل الأسرى مع ''حزب الله'' إلا بعد أن تتلقى تقريراً حول أراد·
وقال مصدر أمني إسرائيلي مسؤول إن إقرار صفقة التبادل مع ''حزب الله'' قد ينعكس إيجابياً على سير عملية التفاوض مع حركة ''حماس'' حول قضية الجندي الأسير في غزة منذ عامين جلعاد شاليط ·
إلى ذلك اعتبر مسؤولون إسرائيليون كبار في مجال الدفاع أن تطبيق الاتفاق حول تبادل جنديين اسرائيليين يفترض أنهما قتلا، بمعتقلين لبنانيين وجثث سيبدأ في غضون أسبوعين· وهذه الفترة ضرورية لإجراء فحوصات للتحقق من هوية الجثث على ما أفادت هذه المصادر·
من جهة أخرى يستعد لبنان لإقامة احتفال كبير بعودة الأسرى خلال الأسبوعين المقبلين، حيث تعيش عائلة سمير القنطار حالة من الفرح والسعادة افتقدتها طوال 30 عاماً هي مدة اعتقاله، وتنتظر بفارغ الصبر لحظة اللقاء والعناق·
منزله في بلدة عبيه إحدى بلدات قضاء عاليه في جبل لبنان تحول منذ إعلان إسرائيل عن موافقتها على إطلاق سراحه، إلى محجة للأهل والأصدقاء والمحبين، حتى بات الدخول إلى البلدة والخروج منها بحاجة إلى خريطة طريق لتقريب المسافات ما بين المنزل والزوار·
''الاتحاد'' قصدت دارة القنطار وكان الجميع في ورشة عمل متكاملة، هنا تقام الزينة، وهناك ترفع الصور ولافتات الترحيب، وفي الداخل كان شقيقه بسام القنطار في الانتظار، بادرنا بالقول: كنا منتظرين القرار ونتوقع صدوره في أي وقت، وحمل إلينا الأمل بفجر جديد، ولقاء طالما انتظرناه بشوق، ونحن نعد الثواني وليس الساعات والأيام لاحتضان من فارقنا منذ ثلاثة عقود· وأضاف أن القرار يشكل خطوة مهمة وأساسية في تاريخ النضال ضد العدو الإسرائيلي، والمهم أن هناك إرادة قوية وصلبة لا تقهر للمقاومين، قيادة وافراداً ولا تلين·
وحول الاستعدادات لاستقبال العائد من زنازين القهر والذل والإرهاب الصهيوني قال بسام القنطار: يوم إطلاق شقيقي سمير سيكون مناسبة للتعبير عن إرادة المقاومة، خصوصاً ونحن شعب لن نتخلى عن إنساننا الذي حمل لواء الدفاع عن الوطن والقضية الفلسطينية الكبرى، وهناك أشكال متعددة للتعبير عن الفرح بالنصر الكبير نترك لكل محب لسمير القنطار أن يعبر على طريقته الخاصة عن سعادته بهذا الحدث الكبير· وبالمقابل فإن عائلات الأسرى الذين سيفرج عنهم يقومون بدورهم باتخاذ كل ما يلزم لتكريم الابطال العائدين، وكذلك أهالي الضحايا الذين أبلغوا بأن رفات الشهداء ستعود قريباً إلى الوطن، فيما يعمل فريق من ''حزب الله'' على اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لاتمام الصفقة من دون أي عوائق·

اقرأ أيضا

ترامب خلال استقباله خان: نتعاون مع باكستان للخروج من أفغانستان