الاتحاد

الإمارات

جامعة زايد تطرح برنامج ماجستير في دراسات المتاحف

دبي (الاتحاد) - يجرى العمل حالياً في جامعة زايد لطرح ماجستير الآداب في دراسات المتاحف من خلال كلية الآداب والعلوم في مبادرة جديدة تقدم لأول مرة في هذا التخصص، وتضاف إلى برامج الماجستير التنفيذي، البالغ عددها 20 في مختلف المجالات العلمية، إلى جانب 10 شهادات في الدراسات العليا، على أن تبدأ الدراسة بالبرنامج الجديد في ابريل المقبل. وقال الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد أن البرنامج يهدف إلى بناء وتأهيل الكوادر الوطنية من خلال التعليم والتدريب في مجال إدارة التراث الثقافي ومؤسسات الفنون المنتشرة. وشمل هذا الدعم المتاحف ومؤسسات التوثيق والأرشفه ومؤسسات التراث الوطني، إلى جانب إدارة المجموعات الفنية، وتصميم المعارض، وهو ما يساهم في العمل على تأسيس برنامج يمكّن جامعة زايد من تطوير برامج مهنية أخرى تخدم التوسع في المشاريع الثقافية والتراثية كعلوم الآثار والمحافظة على المباني التاريخية.
وأضاف الجاسم أنه مع ازدهار المتاحف وانتشارها في دولة الإمارات من متاحف الفنون الحديثة إلى متحف زايد الوطني تظهر الحاجة لموظفين وخبراء مدربين في مجالات متعددة كالتواصل مع زوار المتاحف والتسويق وتصميم المعارض وتنظيمها والعمل في مكاتب التنظيم وإدارة المجموعات الفنية وتقديم التفسير التاريخي للفنون المتنوعة و دارة البيانات.
كما تحتاج المواقع الأثرية الى موظفين مدربين تتضافر جهودهم مع جهود المهتمين والمعنيين في جمع الروايات الشفوية المتنقلة والتراث غير المادي أو الملموس.
وأشار إلى أن البرنامج يتم طرحه وتنفيذه بالتعاون مع جامعة سانت اندروز التي أسست من قبل أكثر البرامج نجاحاً في دراسات المتاحف البريطانية.

اقرأ أيضا