الاتحاد

الإمارات

تفاهم مع جامعة أكسفورد لتدريب الكوادر وبناء القدرات الوطنية

عمر العلماء خلال توقيع مذكرة تفاهم مع روجر ميشيل (وام)

عمر العلماء خلال توقيع مذكرة تفاهم مع روجر ميشيل (وام)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي أن بناء الكفاءات والقدرات الوطنية في مجالات الذكاء الاصطناعي يشكل أداة رئيسية داعمة لجهود دولة الإمارات في صناعة المستقبل، ونقل العمل الحكومي إلى مرحلة متقدمة يتم فيها توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في كافة القطاعات الحيوية.
جاء ذلك، لدى توقيع عمر العلماء مذكرة تفاهم مع روجر ميشيل المؤسس والمدير التنفيذي لمركز تصميم المستقبل في جامعة أكسفورد، بمقر الجامعة في المملكة المتحدة، لتأهيل الكوادر المتخصصة وبناء القدرات الحكومية في دولة الإمارات في مجالات الذكاء الاصطناعي.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى توفير برامج تدريبية علمية في مجالات الذكاء الاصطناعي، ما يسهم في دعم جهود حكومة دولة الإمارات لبناء القدرات وتأهيل الكوادر الوطنية المتخصصة، وتستهدف الموظفين من أصحاب الخبرة والقيادات الحكومية، وطلاب الدراسات العليا.
وقال وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، إن مذكرة التفاهم تمثل آلية داعمة لاستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في أكتوبر الماضي، كأولى مبادرات مئوية الإمارات 2071، وتهدف إلى تطوير وتنظيم أدوات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتكون جزءاً لا يتجزأ من منظومة العمل الحكومي.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسومين بتعيين مديرين عامين