الاتحاد

الإمارات

ولي عهد الفجيرة يستقبل المستشار بوملحة ومجلس رعاية التعليم

محمد الشرقي يتبادل الحديث مع بو ملحة

محمد الشرقي يتبادل الحديث مع بو ملحة

استقبل سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة بمقره أمس في الديوان الأميري المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية بحضور المستشار راشد عبيد سيف الحفيتي رئيس مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية في الفجيرة لبحث سبل التعاون والتنسيق·
يأتي اللقاء انطلاقاً من الحرص المستمر والتعاون والتنسيق القائم في دعم طلب العلم ورعاية الطلبة المتميزين وتحفيزهم على التفوق المستمر والتميز عن طريق تذليل العقبات التي قد تحول دون مواصلتهم دراساتهم الأولية والجامعية والعليا وتقديم الدعم المادي والتقني·
وتوجه سموه بتقديم خالص الشكر إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على الرعاية والدعم غير المحدودين لطلبة العلم والمعرفة بهدف بناء شخصية الإنسان الذي هو محور عملية التنمية الشاملة وإستراتيجية الدولة وتخطيطها بعيد المدى بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''·
كما أثنى المستشار راشد عبيد سيف الحفيتي رئيس مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية على التواصل المستمر مع المؤسسة من خلال دعمها للحركة العلمية ومساعدتها لطلبة العلم خاصة المتعففين منهم وتبني المتوفقين والمتميزين والموهوبين باعتبارهم ذخيرة البلاد العلمية لمواجهة التحديات المعاصرة· وأكد اهتمام صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة بدعم العملية العلمية والثقافية والفنية وإشرافه المباشر على نشاطات وفعاليات مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية ومتابعته لكل ما يخص العملية التربوية والتعليمية·
وقدم شكر المجلس وتقديره لمؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية على إسنادها المتواصل لفعاليات ونشاطات المجلس وبرامجه المتنوعة·
وأوضح المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية أهم الأنشطة والبرامج التي تقدمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية في كافة ميادين البر والخير في إغاثة الملهوفين ومساعدة المحتاجين ورعاية ودعم طلبة العلم وتبنيهم حتى تخرجهم في الجامعات العليا·
وذكر أن رعاية الطلبة ومساندة حركة العلم والثقافة تأتي بتوجيه مباشر من سموه للاهتمام بطلبة العلم والعناية بالموهوبين والمتميزين ورعايتهم، مثنياً على نشاطات مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية في الفجيرة·
وأكد التعاون والتنسيق بين المؤسسة والمجلس في جميع فعالياته وبرامجه لتطوير العمل التربوي والتعليمي والتقني والأكاديمي وإيصاله إلى مستوى الطموح·
حضر اللقاء عائشة أحمد اليماحي نائب رئيس المجلس، وخليفة خميس مطر عضو المجلس، والمستشار عبدالسلام الخلايلة أمين عام المجلس

اقرأ أيضا

هزاع المنصوري: أتطلع لرؤيتكم جميعاًً في ندوة «الإنسان في الفضاء»