الاتحاد

الرئيسية

ستون حافلة نقل عام جديدة تدخل الخدمة في مدينة أبوظبي

مواطنون ومقيمون يركبون إحدى الحافلات في محطة المارينا مول أمس

مواطنون ومقيمون يركبون إحدى الحافلات في محطة المارينا مول أمس

لم يكن يتوقع العامل الباكستاني نواز محمد أن رحلته عبر إحدى حافلات النقل الجماعي الجديدة التي دخلت حيز التشغيل أمس في ابوظبي، ستكون بهذه السهولة واليسر'' حتى أني قررت ركوب الحافلات بصفة يومية'' يقول نواز·
واضاف نواز الذي يسكن في شقة مع 9 من زملائه في قطاع المقاولات، '' الآن يمكن أن اصل إلى موقع العمل خلف '' كارفور'' بالمجان وأستغل الطريق في النظر للاماكن الجميلة في المدينة أو الحديث مع أصدقائي''·
وبدأت دائرة النقل في أبوظبي أمس، تشغيل 60 حافلة يتم زيادتها بشكل تدريجي لتصل إلى 125 حافلة بنهاية شهر يوليو المقبل وتستمر حتى نهاية العام بطاقة استيعابية تصل إلى 100 ألف راكب، على أن تكون الستة شهور الاولى من التشغيل مجانا للركاب·
وشهد اليوم الأول من الخدمة إقبالا كبيرا من قبل الجمهور سواء المواطنين أو المقيمين، ويعتبر ذلك ''مؤشرا جيدا على تفاعل المجتمع خاصة أن الخدمة جديدة وتحتاج إلى بعض الوقت لتعرف الناس عليها''، بحسب سعيد محمد الهاملي مدير عام النقل بالحافلات بالدائرة·
وقالت احدى المواطنات التي تصطحب ثلاثة من زميلاتها'' أحببت أن اخوض تجربة ركوب وسيلة مواصلات عامة كنوع من حب الاستطلاع، فالامر يستحق أن نجربه''·
وذكر المحاسب محمد احمد '' مصري الجنسية'' أنه قرر أن يركب الحافلات العامة في ابوظبي للتأكد من جودة خدماتها وبالتالي ''اتخذها وسيلة نقل إلى مقر عمله وقضاء أشغاله الخاصة''·
وقال المحاسب المصري الذي قدم الى الدولة منذ عام ويعمل في إحدى الشركات الخاصة'' ،تقدمت للحصول على رخصة قيادة محلية وقطعت شوطا طويلا في هذا المجال لكنني أحتاج إلى بعض الوقت لتحقيق ذلك الهدف''·
وأضاف محمد أحمد أنه عاني خلال الفترة الماضية من عدم توفر ''التاكسيات'' بشكل كاف في المنطقة التي يسكن فيها، '' ما يستدعي انتظاره لنحو ساعة حتى يحصل على فرصة للركوب، وأحيانا يصل متأخرا إلى عمله''·
وجعلت الدائرة الفترة المتبقية اعتبارا من أمس وحتى نهاية العام لتكون مرحلة انتقالية يتم بعدها استبدال الحافلات التي دخلت حيز الخدمة بغيرها أكثر سعة وأفضل في المواصفات الفنية·
ويرتفع عدد الحافلات الجديدة التي ستدخل الخدمة إلى 500 حافلة ابتداء من الربع الثالث من العام المقبل، لتكون 1360 حافلة جديدة بنهاية عام ·2010
وأعلنت الدائرة عن توفير خدمة النقل العام بالمجان لمدة 6 أشهر اعتبارا من يوم أمس ولمدة 6 أشهر '' حتى نهاية العام''، تنفيذا لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة، بحسب سعيد محمد الهاملي مدير عام النقل بالحافلات بالدائرة·
وستتراوح أسعار التذاكر بعد انتهاء الفترة المجانية بين درهم واحد و 5 دراهم حسب طول الخط والمنطقة، اما الخطوط الخارجية'' خارج مدينة ابوظبي'' فسيكون لها أسعار خاصة''·
وتشير ممرضة فلبينية فضلت عدم ذكر اسمها، إلى أن وصولها إلى المستشفى الخاص الذي تعمل به يكلفها يوميا نحو 15 درهما ويستحوذ على نسبة غير قليلة من راتبها، ولذلك '' قررت أن أركب المواصلات العامة التي أدخلتها ابوظبي للخدمة أمس''·
فيما وصف المهندس السوري سامر حمصي الذي يعمل في مكتب هندسي استشاري، تفعيل النقل العام في ابوظبي بأنه '' خطوة رائعة وتجربة جديرة بالاهتمام للوقوف على مدى جدواها وفائدتها ''·
وأشار حمصي إلى أنه يفكر بجدية ركوب المواصلات العامة للتخلص من الضغط العصبي الذي يتحمله صباحا ومساء للذهاب إلى عمله، ويكتفي بالخروج مع أسرته بسيارته الخاصة·
ومن المتوقع أن يرتفع عدد سكان إمارة أبو ظبي إلى 1,5 مليون نسمة في غضون عامين·
وبدأت دائرة النقل امس تشغيل أربعة خطوط رئيسية للنقل العام تخدم المناطق الحيوية في جزيرة أبوظبي، يتبعها 6 خطوط إضافية في شهر أغسطس القادم لتزداد الخطوط العاملة تدريجياً إلى 21 خطا بنهاية العام الحالي مما يؤمن تغطية شاملة لكافة مناطق أبوظبي·
واشار الهاملي لـ '' الاتحاد'' الى أن معدل الخطوط الأربعة يصل الى 600 رحلة يوميا تغطيها الحافلات الجديدة المصنوعة في الصين، وبزيادة في عدد الرحلات بمعدل 226% مقارنة بالرحلات الحالية التي لا تتجاوز 220 رحلة·
ويخصص خطان من الاربعة للربط بين شرق وغرب جزيرة ابوظبي، اولهما خط المارينا مول مرورا بشارع زايد الاول وحمدان وصولا الى الميناء، والثاني من مركز ابوظبي مول باتجاه الكترا وشارع زايد الاول ونهاية المارينا مول·
اما الخطان الآخران فيربطان بين شمال وجنوب جزيرة ابوظبي، الاول منهم يخدم شارع زايد الاول وحتى المجمع الثقافي عبر شارع المطار ويمتد حتى كارفور ومنطقة المحاكم، اما الخط الآخر فيتعلق بشارع المرور وصولا الى منطقة المحاكم·
ولن تتجاوز مدة الانتظار 20 دقيقة على اقصى تقدير، وتبلغ سعة الحافلات 45 راكبا لكل حافلة منهم 35 جلوسا، بحسب الهاملي·
وتهدف الخطط العصرية التي وضعتها دائرة النقل إلى إدخال 1360 حافلة نقل عام جديدة تتسم بمعايير عالمية وملائمة لذوي الاحتياجات الخاصة في الخدمة بحلول عام ،2010 بمعدل 2000 رحلة يوميا·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يجري زيارة دولة إلى الصين الأسبوع المقبل