الاتحاد

الإمارات

جلسة عصف ذهني لتطوير خدمات الضمان الاجتماعي والمسنين

متحدث خلال جلسة العصف الذهني لتطوير خدمات الضمان الاجتماعي والمسنين في رأس الخيمة (تصوير راميش)

متحدث خلال جلسة العصف الذهني لتطوير خدمات الضمان الاجتماعي والمسنين في رأس الخيمة (تصوير راميش)

رأس الخيمة (الاتحاد) - أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية، أمس جلسة العصف الذهني لتطوير خدمات الضمان الاجتماعي والمسنين، في منتجع بانيان تري الوادي برأس الخيمة. التي تأتي تماشيا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في تعميم تجربة «مختبر الإبداع الحكومي» على جميع الجهات الاتحادية، كممارسة قياسية ورسمية معتمدة لتطوير الخدمات الحكومية ومواجهة التحديات الميدانية والمساهمة في رفع كفاءة وأداء العمل الإداري الحكومي.
وأكدت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية خلال إلقائها كلمتها. بأن الوزارة تهدف إلى تحقيق كفاءة عالية في إدارة عمليات الوزارة والارتقاء بالخدمات وتقديم منتج ذي جودة عالية.
وقالت الرومي بأن جهود جميع العاملين في الوزارة وجميع الشركاء والمتعاملين تتوحد بهدف تحسين الخدمات وتكامليتها وبما يرضي المستفيدين منها وبما يتوافق مع رؤية القيادة بأن تكون الحكومة سلطة للناس وليس سلطة على الناس.
وأشارت بأن الوزارة تعمل ضمن فرق متجانسة تحمل في طياتها روح الفريق الواحد. تعمل في جد واجتهاد وإبداع وهي السمات التي أصبحت موسومة بالعمل الإداري الحكومي. بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبالإرادة الخلاقة والدافعة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء.
وأضافت الرومي بأن هدفنا المحدد مسبقا هو إسعاد الناس وتوفير الحياة الكريمة وتخفيف العبء عنهم. وتسهيل وصول الخدمة لهم وتحقيق طموحهم وتطلعاتهم من كل ما نقدمه من خدمات. ونحن اليوم نؤسس «مختبر الإبداع الحكومي » في وزارة الشؤون الاجتماعية ونبدأ معا إبداعا متميزا وعلميا هذا المختبر الذي نأمل أن نجرب ونقرب ونجتهد في محاولات دائمة للتطوير والتحسين والارتقاء سواء في خدماتنا الداخلية أو الخدمات المقدمة للجمهور .
وقال إننا نرحب بكل المقترحات والأفكار الإبداعية بعين الاعتبار صغيرة كانت أم كبيرة، مؤكدة بأننا سنأخذ كل مقترح وفكرة حقها من الدراسة ومن ثم التطبيق.
تحديات القطاع
وأشارت وزيرة الشؤون الاجتماعية، بأن التحديات التي تواجه القطاع الاجتماعي والعمل الاجتماعي كبيرة وكثيرة والمتغيرات عاجلة وسريعة وتتطلب سرعة في التحرك وسرعة في الاستجابة لكل المستجدات لأن هذا العمل مرتبط بشكل مباشر بحياة الناس وعلى وجه الخصوص بالفئات الأكثر احتياجا وأكثر تطلبا.
ونحن نسعى دائما لخلق بيئة محفزة للإبداع والمشاركة لإيماننا بأهمية رؤية ورسالة الوزارة وأهدافها الاستراتيجية والتي تصل إلى عمق المجتمع الإماراتي وتلمس واقع الأفراد من كل الفئات: الأطفال، الشباب، المرأة، المعاق، المسن، اليتيم، العاجز صحيا، الأرملة والمطلقة والذي لاعمل له.
وأضافت معالي مريم محمد خلفان الرومي بأن أسلوب العمل في مختبر الإبداع الحكومي سيقوم على تشكيل مجموعات يتكون كل منها من 6-8 أشخاص يجتمعون ويناقشون عددا من الاقتراحات. وبعد ذلك تعقد جلسة لمناقشة الاقتراحات التي سترد من كل مجموعة. والخروج بنتائج وقرارات تترجم إلى خطط ومبادرات يتم تنفيذها ضمن الخطة الاستراتيجية 2014-2016.
ومن جهتها استعرضت موزة الشومي مديرة مختبر الإبداع الحكومي أهم التحديات التي تواجه وزارة الشؤون الاجتماعية في خدمات الضمان الاجتماعي والمسنين وهي الجودة والريادة في تقديم الخدمة لمستحقي الضمان الاجتماعي وتوسيع نطاق الاستفادة من الضمان الاجتماعي ليشمل فئات اجتماعية جديدة وتمكين الفئات المستحقة للضمان الاجتماعي وخاصة القادرة على العمل.
وحماية حقوق المسنين وتعزيز مكانتهم في المجتمع والحفاظ على أمنهم وسلامتهم وإعطائهم الأولوية في توفير احتياجاتهم.
كما استعرضت الشومي محاور جلسة العصف الذهني لتطوير خدمات الضمان الاجتماعي وهي جودة الخدمات الداعمة وكفاءة وفعالية الباحثين. بالإضافة إلى محاور جلسة العصف الذهني لتطوير الخدمات المقدمة للمسنين وهي جودة الخدمات والخدمات الداعمة وحقوق المسن.
وترأس جلسة العصف الذهني لتطوير خدمات المسنين ناجي الحاي وكيل الوزارة بالإنابة. وجلسة العصف الذهني لتطوير خدمات الضمان الاجتماعي حسين الشيخ وكيل مساعد قطاع الرعاية الاجتماعية.
يشار أن أهداف مختبر الإبداع الحكومي بوزارة الشؤون الاجتماعية.
يتمثل في دراسة الوضع الحالي لقطاع أو مجال معين في الوزارة بهدف التطوير، وعمل جلسات عصف ذهني للمختصين أو العاملين في الوزارة، استلهام الأفكار المبدعة والحلول المبتكرة لتطوير خدمات الوزارة. وتطوير الأفكار الحالية وتكييفها حسب الحاجة. مع تحديد التحديات التي تواجه الوزارة والحلول المناسبة لها. وتشجيع كافة الأطراف المعنية من عاملين ومتعاملين وشركاء وموردين ومجتمع على التقدم بأفكار.
كما يهدف الى الخروج بمقترحات إبداعية من شانها تحسين وتطوير مستوى الخدمات وأداء الوزارة وصولا إلى اعلي درجات الجودة والتميز وإتاحة المجال لإبداء الآراء وخلق بيئة عمل محفزة على الإبداع والمشاركة وتشجيع المبادرات الرائدة التي تساعد في حل مشكلة أو تطوير أسلوب عمل أو دعم هدف أو أكثر من أهداف الوزارة أو تعزز وتعمق رؤية ورسالة الوزارة.
الإبداع الحكومي
وتتضمن مختبرات الإبداع الحكومي ورش عمل متخصصة تناقش الوضع الحالي لأي تحد ضمن أرقامه الصحيحة ومعطياته الدقيقة ثم تبدأ بجلسات للعصف الذهني، تشمل تطوير أفكار وحلول إبداعية حيث يستخدم المختبر أنماطا غير تقليدية لتوليد حلول إبداعية. ويعقب ذلك جلسات مع المسؤولين ومتخذي القرار لإقرار مجموعة من الأفكار والحلول بالاتفاق مع أهل الميدان وصياغتها كخطط نهائية قابلة للتطبيق بحيث تكون مخرجات مختبر الإبداع الحكومي النهائية حلولا واقعية قابلة للتطبيق ومتفقا عليها بين كافة الأطراف المعنية بالتنفيذ.
كما يمكن أن يستمر المختبر لعدة أيام إلى أن يتم الاتفاق بشكل كامل على الحلول وتوزيع الأدوار والمسؤوليات للبدء بتنفيذها فورا، بما يعزز سرعة استجابة الحكومة لأية متغيرات وسرعة تعاملها مع أية تحديات ميدانية جديدة دون انتظار الدورة الكاملة لتطوير الخطط الاستراتيجية والتشغيلية والتي تأخذ وقتا طويلا للتعامل مع التحديات الآنية.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد