الاتحاد

الإمارات

طلبة بمدارس حكومية: أسئلة الرياضيات سهلة وشيقة

طالبات يؤدين الامتحانات في أحدى مدارس عجمان

طالبات يؤدين الامتحانات في أحدى مدارس عجمان

تضاربت آراء طلبة عجمان إزاء امتحان مادة الرياضيات، حيث اتفق طلاب المدارس الحكومية الفرع العلمي على سهولة الامتحان وتدرج الأسئلة من السهل إلى الصعب، بينما شكا معظم طلاب المدارس الخاصة للفرع نفسه من صعوبته وقصر الوقت اذ جاءت الأسئلة في 12 ورقة امتحانية.
وقالت الطالبة أسماء جمال من القسم العلمي بمدرسة الحكمة إن الامتحان كان صعباً جداً وطويلاً، وكان هناك عدد من الأسئلة غير المباشرة تحتاج لتفكير طويل. وذكرت الطالبة أمل أحمد من القسم العلمي بمدرسة الجرف الثانوية أن الامتحان جاء بمستوى الطالب المتوسط حيث كانت الأسئلة واضحة وسهلة ولكنها تحتاج الى تركيز ودقة أثناء القيام بالعمليات الحسابية.
فيما جاءت أسئلة امتحان الرياضيات للفرع الأدبي في خمس ورقات تميزت بالسهولة والسلاسة والوضوح، بحسب طلبة المدارس، إذ أشارت تهاني الحربي طالبة في القسم الأدبي إلى أن الأسئلة كانت سهلة جداً بالنسبة لها، ولم تواجه أي نوع من الصعوبات أثناء حل الامتحان. كما أنها كانت تسير في نفس سياق أسئلة المراجعة والتدريبات التي قامت بها مع الطالبات في فترة المراجعة.
وأكدت الطالبة نجمة الشحي من القسم الأدبي أنها لم تكن راضية على طريقة توزيع الدرجات على الأسئلة فقد يؤثر خطأ بسيط إلى خسارة درجات كبيرة واقترحت إعادة توزيعها مرة أخرى.
ومن جانبهم، أكد معظم مديري ومديرات المدارس على هدوء الأوضاع نسبياً ورضا معظم الطلاب عن مستوى الامتحان إذ كان بمستوى الطالب المتوسط. وأكد أحمد عبدالحميد مدير ثانوية النعمان للبنين عدم ورود أية شكاوى من لجان الامتحان بالمدرسة ما عدا لجنة طلاب المنازل الذين تجاوز عددهم 210 طلاب، فيما أقر طلاب العلمي والأدبي والذين يصل عددهم إلى 130 طالباً على سهولته وحاجتهم إلى قليل من التركيز والدقة أثناء الحل.
وقالت أمينة خميس مديرة ثانوية عجمان إن الامتحان جاء سهلاً، وعلى مستوى الطالب المتوسط، ولكن طالبات المدارس الخاصة واجهن عدداً من الصعوبات في بعض أسئلة الامتحان، موضحة أن مدرستها تضم 150 طالبة من القسمين الأدبي والعلمي، إضافة إلى 80 طالبة من المدارس الخاصة. وشاطرتها الرأي شيخة ناصر مديرة مدرسة أسماء بنت عميس، إذ واجهت طالبات المدارس الخاصة شيئاً من الصعوبة في عدد من أسئلة الامتحان

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يعتمد الاستراتيجية الوطنية للمكافآت السلوكية