الرياضي

الاتحاد

«السوبر المصري» في أبوظبي.. وعد بـ«الإبهار»

محمد الدمرداش (القاهرة)

شهدت العاصمة المصرية القاهرة، أمس، مؤتمراً صحفياً، للإعلان عن تفاصيل استضافة أبوظبي، للقاء «السوبر المصري»، على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، المقرر له يوم 20 فبراير المقبل، وذلك بحضور، عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وعمرو الجنايني رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، ومحمد فضل عضو مجلس إدارة الاتحاد.
وأكد عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، أنه سعيد للغاية بالعودة إلى مصر، وأن كل مشجع ورياضي في الإمارات ينتظرون «الكلاسيكو» المصري بين الأهلي والزمالك، والذي يعد أحد أهم «الديربيات» على مستوى العالم، خاصة أن الكل ينتظر هذه المواجهة.
وبارك العواني افتتاح مصر لقاعدة برنيس البحرية، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على أرض مصر لحضور الافتتاح، ومن نفس المنطلق والدعم الإماراتي لمصر والمساندة، كان قرار إقامة السوبر المصري للمرة الرابعة بالإمارات، وأن هذه النسخة ستخرج بصورة مختلفة وأفضل من النسخ الثلاثة الماضية، موضحاً أنه تم توقيع بروتوكول التعاون بشأن المباراة مع الاتحاد المصري.
ووعد العواني بأن تشهد المباراة فعاليات إضافية وشكلاً مختلفاً، وأن يظهر الملعب بصورة رائعة بعد التعديلات التي جرت عليه قبل بطولة كأس آسيا، وتطوير الخدمات الداخلية به، وقال: «هناك عمل جاد وشاق من أجل إظهار اللقاء بصورة أفضل، كما أن هناك عملاً جاداً لتسهيل مهمة الجماهير لدخول الإمارات وحضور اللقاء».
أشاد العواني بمسؤولي مجلسي الأهلي والزمالك، مرحباً بوجود الناديين الكبيرين في الإمارات، وأنه يتوقع أن تكون المباراة قوية للغاية، وأنها ستكون واحدة من أهم اللقاءات بين القطبين الأكبر في الوطن العربي.
وجه العواني الشكر إلى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري، الذي أنهى كل التفاصيل الخاصة ببروتوكول التعاون بين مصر والإمارات في الفترة المقبلة، في طريق تطبيق المزيد من الاتفاقات الرياضية.
وأضاف العواني أنه يمثل جهة منظمة للسوبر وليس الجهة الفنية للقاء، التي يمثلها اتحاد الكرة المصري، موضحاً أنه يتمنى أن تكون هناك بطولات متبادلة بين مصر والإمارات، وشدد على أنه سيكون هناك تعاون من جانب مصر للطيران والجهات الحكومية في مصر والإمارات، بشأن تسهيل سفر الجماهير إلى أبوظبي، وأنه خلال أسبوع سيتم الكشف عن هذه التسهيلات خلال أسبوع واحد، عبر بوابة مجلس أبوظبي الرياضي الإلكترونية.
وأكد الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي على أنه ستكون هناك مفاجآت كبيرة للجماهير، كما أنه كما هي العادة، سيتم تقسيم ملعب المباراة إلى نصفين، لجمهوري الأهلي والزمالك، وسيتم وضع فواصل في أضيق الحدود بين الجماهير وفي أدنى الحدود الممكنة.
وحول المفاجآت الفنية، أكد أنه لن يتم التصريح بأي شيء قبل الإعلان عنه والانتهاء منه تماماً، ليكون التزاماً على مجلس أبوظبي الرياضي، وكل التفاصيل سيعلن عنها في حينها.
وكشف محمد فضل عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، والمشرف على ملف مباراة «السوبر المصري» في أبوظبي، عن الاتفاق مع مجلس أبوظبي الرياضي على زيادة قيمة الجائزة المالية للمباراة، لتصبح 500 ألف درهم للبطل، و300 ألف درهم للوصيف، حيث كانت القيمة السابقة، 350 ألفاً للبطل 150 ألفاً للوصيف.
ووعد فضل بأن تخرج مباراة السوبر في نسختها الرابعة على أرض الإمارات بشكل مختلف، وأفضل بكثير من النسخ الثلاثة الماضية، مشيداً بالأخوة والعلاقات مع مسؤولي مجلس أبوظبي الرياضي، وعارف العواني، الذي رحب سريعاً باللقاء، لتنتهي المفاوضات خلال جلسة استغرقت 10 دقائق فقط، تم خلالها الاتفاق على كافة التفاصيل الخاصة بهذه المواجهة الكبيرة.

الجنايني: نفخر بإقامة «الكلاسيكو» المصري على أرض زايد
قال عمرو الجنايني رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، إن الاتفاق على إقامة مباراة السوبر المصري في الإمارات 20 فبراير المقبل، تم من دون أي مفاوضات، وأن الأمور انتهت سريعاً، مشدداً على أن مجلس اتحاد الكرة اجتمع وقرر إقامة اللقاء في أبوظبي في إطار العمل على زيادة قيمة المنتج المحلي لكرة القدم المصرية.
وعبر الجنايني عن سعادته بإقامة مباراة السوبر للمرة الرابعة في الإمارات «أرض زايد»، مشيراً إلى أنه يتمنى أن تكون النسخة الرابعة بمثابة مهرجان مشرف لمصر والإمارات، وقال: «من حسن الحظ أن يكون السوبر هو «ديربي» بين الأهلي والزمالك، مشيراً إلى أنه يتمنى أن تخرج المباراة بشكل يليق بمكانة مصر والكرة المصرية.
ونفى الجنايني فكرة خوض مباراة القمة بين الأهلي والزمالك والمقرر لها يوم 24 فبراير المقبل بالإمارات موضحاً أنها أخبار غير صحيحة بالمرة، وأن لائحة الدوري المصري لا تسمح بذلك مطلقاً، وأن القمة المحلية ستكون في القاهرة بعد السوبر المصري بعدة أيام.
وكشف رئيس اتحاد الكرة المصري عن أن وزير الرياضة يقدم دعماً كبيراً لاتحاد الكرة، وأن علاقاته الجيدة بمسؤولي مجلس أبوظبي الرياضي، سهلت من مهمة الاتحاد في توقيع عقود السوبر المصري، متمنياً أن تستمر إقامة النسخ المقبلة من السوبر في دولة الإمارات، والتي يكن لها الشعب المصري كل تقدير واحترام ومحبة.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!