الاتحاد

الإمارات

طلاب «العلمي» بأم القيوين يواجهون صعوبة في الرياضيات.. و«الأدبي» مرتاحون

شهد اليوم الثاني من الامتحانات صعوبة في أسئلة الرياضيات، وفق ما ذكر طلبة القسم العلمي، والتي أدت إلى بقاء معظم الطلاب داخل اللجان، حتى بعد سماع الجرس والذي أعلن عن انتهاء وقت الامتحان، فيما شهدت لجان الأدبي ارتياحاً دون أن يشتكي أحد.
وأكد طلاب العلمي أن الامتحان جاء صعباً ومن خارج المنهج الدراسي، لافتين إلى أن الأسئلة التي وضعت غامضة وتحتاج إلى جهد وتفكير أطول، كما أن الأسئلة مختلفة عن النماذج التي تم تدريبهم عليها، وغير مطابقة لنماذج وزارة التربية والتعليم على الشبكة الإلكترونية، وفي نفس الوقت طالبوا لجان التصحيح والمسؤولين في المنطقة التعليمية أن يراعوهم عند وضع الدرجات.
وأكد حسن بله مدير مدرسة الأمير للتعليم الثانوي للبنين بأم القيوين أن وزارة التربية والتعليم تقيس جميع مستويات الطلاب ومهاراتهم عند وضع الأسئلة، وبالتالي فإن معظم الأسئلة تأتي متنوعة ومختلفة، لكي يتم تحديد قدرات فهم الطالب من خلال أدائه للامتحان.
وأشار إلى أن إدارة المدرسة تلقت 25 شكوى من أصل 34 طالباً في الصف العلمي، تتعلق بصعوبة أسئلة امتحان الرياضيات وغموض بعضها، خصوصاً آخر أربع صفحات، إضافة إلى عدم وجود إنصاف عند توزيع الدرجات على الأسئلة، حيث إن بعض الأسئلة الصعبة وضعت عليها درجات عالية، أما الأسئلة السهلة فدرجاتها قليلة، بحسب تعبيره.
وأضاف أن الإدارة سترفع تقريرها حول شكاوى طلاب العلمي لمنطقة أم القيوين التعليمية، وبدورها المنطقة ستحرص على إيصال التقرير إلى الوزارة، للنظر في الشكوى.
وقال إن أسئلة امتحان الرياضيات للأدبي تختلف عن العلمي، حيث بلغ عدد أوراق امتحان الأدبي 5 ورقات، أما العلمي 12 ورقة، والوقت المحدد للامتحان ساعتان ونصف.
وتمنى الطالب أحمد عبدالرحمن من القسم الأدبي من مدرسة الأمير للتعليم الثانوي للبنين أن تكون جميع امتحانات المواد الباقية بنفس الرياضيات، والذي جاء سهلاً وبسيطاً، ومعظم الأسئلة من المنهاج الدراسي، والتي تم تدريبهم عليها.
وأعرب الطالب عبيد سالم من القسم الأدبي من مدرسة الأمير للتعليم الثانوي للبنين عن ارتياحه من سهولة أسئلة امتحان الرياضيات، وسرعة حلها في وقت قصير، معرباً عن أمله أن تستمر باقي الامتحانات بنفس المستوى.
أما الطالب محمد مصطفى من العلمي من مدرسة الأمير للتعليم الثانوي للبنين، أكد أن طلاب العلمي واجهوا صعوبة في حل امتحان الرياضيات، والتي جاءت معقدة للغاية، وغير واضحة في بعض الأسئلة، كما أنها تحتاج إلى بذل جهد كبير في التفكير والبحث عن الجواب الصحيح والمناسب للسؤال.
وطالب المصححين في وزارة التربية والتعليم بأن يراعوا الطلاب عند وضع الدرجات، وأن ينظروا في مصلحة الطالب

اقرأ أيضا

نصف مليون زائر للحديقة الإسلامية بالشارقة خلال 5 سنوات