الاتحاد

الإمارات

ارتياح عام لامتحان الرياضيات والأسئلة في متناول الطلبة

طلاب الصف الثاني عشر خلال أداء امتحان الرياضيات (تصوير شادي ملكاوي)

طلاب الصف الثاني عشر خلال أداء امتحان الرياضيات (تصوير شادي ملكاوي)

أدى طلبة الصف الثاني عشر بمدارس أبوظبي الحكومية والخاصة أمس امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول في مادة الرياضيات، حيث تباينت ردود أفعال الطلبة في القسمين الأدبي والعلمي بشأن ورقة الامتحانات من حيث صعوبة الأسئلة وغموض بعض فقراتها.
وأكد الدكتور خالد العبري رئيس قسم الإدارة التربوية بمنطقة أبوظبي التعليمية أن اللجنة العليا للامتحانات في منطقة أبوظبي التعليمية لم تتلق أية ملاحظات بشأن ورقة الرياضيات لطلبة القسمين العلمي والأدبي، مؤكداً أن تقارير المتابعة من قبل رؤساء اللجان، وكذلك التوجيه الفني للمادة دلّت على سهولة الأسئلة ومناسبتها لمختلف المستويات الدراسية، حيث تعتبر الورقة في معظمها في مستوى الطالب المتوسط.
وأوضح العبري أن بعض اللجان تلقت استفسارات من طلاب، خاصة في القسم الأدبي وتم توضيح هذه الاستفسارات لهم في نفس اللحظة، مشيراً إلى أن أكثر من 7500 طالب وطالبة قد أدوا الامتحانات أمس في مادة الرياضيات، موزعين على طلبة المدارس الحكومية والخاصة ذات المنهاج الحكومي والمنازل وتعليم الكبار.
وقال العبري إن الامتحانات ستتواصل اليوم لطلبة الصف الثاني عشر في مادة علم النفس للأدبي والجيولوجيا للعلمي، مشيراً إلى أنه لن يكون هناك غموض في أي من ورقتي الأسئلة في هاتين المادتين إذ تركز ورقة علم النفس على قياس قدرة الطالب ومدى استيعابه للمفاهيم العلمية للمادة وقدرته على توظيف ذلك في نماذج تطبيقية من خلال أسئلة تم التدريب عليها خلال الفترة الماضية، أما بالنسبة لورقة الجيولوجيا فهي تتضمن خيارات متنوعة أمام الطالب بما يعزز من قدرته على التفاعل مع الورقة بصورة جيدة، خاصة أن بناء وتصميم ورقة الامتحان قد سبق تدريب الطلبة عليه في الأسابيع القليلة الماضية.
وأكد محمد الحوسني مدير ثانوية أبوظبي أن لجنة الامتحان كانت هادئة في القسمين الأدبي والعلمي، خاصة أن الورقة الامتحانية جاءت مباشرة وسلسة في هذه المادة

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر