الاتحاد

عربي ودولي

مبعوث الأمم المتحدة: العراق يفتقر إلى روح المصالحة

رأى مبعوث الامم المتحدة الخاص إلى العراق ستافان دي ميستورا أن العراق يفتقر إلى أي روح حقيقية للمصالحة رغم إقرار البرلمان قانون ''المساءلة والعدالة'' للسماح لأعضاء ''حزب البعث'' المنحل الحاكم سابقاً بالعودة الى وظائف حكومية بدلاً من قانون ''اجتثاث البعث''، مخالفاً بذلك وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس التي أبدت تفاؤلها بشأن مسار المصالحة الوطنية العراقية أثناء زيارتها الخاطفة إلى بغداد أمس الأول·
قال دي ميستورا في حديث لصحيفة ''لو فيجارو'' الفرنسية نشرته أمس ''إن الوقت ينفد أمام السياسيين العراقيين، حيث ما زالت الثقة بين العرب السنة والحكومة التي يهيمن عليها الشيعة مفقودة''· وأوضح ''إننا لا نشعر بأن هناك روحاً حقيقية للمصالحة تتطور حتى اذا قبلت الحكومة القانون الخاص بإعادة اندماج البعثيين السابقين''· وأضاف ''اللعبة بين الطوائف مستمرة لكن العراق ليس لديه المزيد من الوقت، أمامه ستة اشهر لتحقيق تقدم سياسي وبعد ذلك قد يجد المتمردون السابقون إغراء للعودة إلى العنف ويجب أن نتجنب تماماً حدوث ذلك''· وتابع دي ميستورا ''إننا نرى ضوءاً في نهاية النفق لكن يجب ان نتحرك بسرعة لأن الفوضى يمكن أن تعود إذا لم يتحقق تقدم سياسي سريع وهناك تسلسل خطير للأحداث في عام الانتخابات الأميركية· فالعراق لن يكون هو البلد نفسه بحلول نهاية عام ،2008 المسؤولون الأمركيون سيتغيرون والمجتمع الدولي سيكون قد عدل مواقفه''· لكنه ذكر أنه لاحظ تغيراً في مواقف عدد من المسؤولين العراقيين· وقال ''الجميع يقولون فيما بيننا: لدينا الاميركيين الذين يهتمون بكل شيء والعراق لن يغرق لأنهم لن يسمحوا بأن يحدث ذلك والآن يدرك البعض أنهم يواجهون مسؤولياتهم مثلما أثبت ذلك قبول الشيعة بإعادة اندماج البعثيين''·

اقرأ أيضا

جيش الاحتلال يقصف مواقع لـ "حماس" شرق غزة