الاتحاد

عربي ودولي

تركيا: توقيف اثنين من الأويجور بشأن مجزرة الملهى

إسطنبول (أ ف ب)

ذكرت وسائل اعلام تركية أن اثنين من الصينيين الأويجور أُوقفا واتهما في اطار التحقيق في الاعتداء الذي استهدف ليلة رأس السنة ملهى ليليا في اسطنبول وأسفر عن سقوط 39 قتيلا وتبناه تنظيم «داعش» الإرهابي.
وقالت تقارير صحفية نقلا عن مدع ليل الجمعة السبت، إن المشتبه بهما عمر عاصم وعبد العزيز عبد الحميد أُوقفا واتهما «بالانتماء الى منظمة ارهابية» و«شراء أسلحة نارية بلا ترخيص» و«المشاركة في قتل 39 شخصا».
واضافت ان شاهدي عيان في قونية (جنوب) رأى عاصم في الملهى برفقة القاتل المفترض الذي لم تعرف جنسيته بدقة وما زال فارا على الرغم من حملة بحث واسعة. وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو صرح الأسبوع الماضي أنه تم التعرف الى القاتل المفترض بدون أن يذكر اسمه أو جنسيته، بينما صرح نائب رئيس الوزراء لوسائل إعلام انه من أصل اويجوري على الأرجح.
وفي اطار التحقيق حول اعتداء رأس السنة في إسطنبول اعتقل 35 شخصا، وشهدت تركيا اعتداء داميا ليلة رأس السنة على ملهى ليلي في إسطنبول أدى الى مقتل 39 شخصا بينهم 27 أجنبيا.

اقرأ أيضا

انتقادات حادة لخطاب «الجزيرة» أثناء زيارة البابا الإمارات