الاتحاد

الرياضي

«دولية فزاع» للريشة الطائرة تختتم منافساتها اليوم

لاعبو الريشة الطائرة قدموا مستويات مميزة (من المصدر)

لاعبو الريشة الطائرة قدموا مستويات مميزة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تختتم اليوم النسخة الأولى لبطولة فزاع الدولية لأصحاب الهمم بالريشة الطائرة التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها نادي دبي لأصحاب الهمم بنادي شباب الأهلي دبي، بمشاركة 122 لاعباً يمثلون 23 دولة، وتبوح البطولة بآخر أسرارها بعد أن انحصرت الألقاب بين منتخبات إنجلترا وفرنسا وماليزيا وإندونيسيا بمزاحمة من الهند وإسبانيا.
وأسفرت نتائج اليوم الثاني عن فوز الماليزي لايك هو على التركي توزكو بشوطين دون رد 21 - 11، و 21 - 14، وفوز البولندي مروز على الهندي باتري 21 - 4، و 21 - 2، والإندونيسي نجروهو على التركي بوراك 21 - 12، و 21 - 11، والماليزي أحمد فارس على الفرنسي مريل 21 - 17، و 21 - 12، والإندونيسي بوترا على التركي توزكو 21 - 19، و 13 - 21، و 21 - 19، والماليزي أحمد يزيد على الهندي ناريان 21 - 9، و 22 - 20.
?كما فاز مواطنه راميل محمد على الإيطالي فيريجينو بالانسحاب، وفاز الفرنسي ديفيد على السنغافوري وليام 21 - 6 و21 - 4، وعبر الإنجليزي ديفيد فوليت، الإسباني فرنانديز 21 - 16، و 17 - 21، و 21 - 10، في أقوى مباريات اليوم الثاني للبطولة.
من ناحيته، عبر أحمد حسن الحمادي، رئيس اللجنة الفنية لبطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم، عن سعادته بالمكاسب التي حققتها النسخة الأول، مؤكداً أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ساهمت في الوصول للريادة في التنظيم بما يخدم الرياضة والرياضيين من «أصحاب الهمم».
وقال: خططنا لاستضافة هذه اللعبة الجديدة قبل سنة تقريباً، كونها ستدخل ضمن منافسات الدورة البارالمبية في طوكيو 2020، وكان قرار استضافة البطولة بمثابة تحدٍ صعب، لأن الحدث يقام للمرة الأولى بالدولة، إضافة لعدم وجود فريق إماراتي يمارس اللعبة بنظام عالٍ، وبالرغم من ذلك وضعنا هدفاً حتى تحقق النسخة الأولى ما نصبو إليه جميعاً باختيار عدد من اللاعبين الذين شكلوا نواة المنتخب الوطني وتوفير الملاعب، مع اعتماد النظام الإلكتروني، لنكسب التحدي.
وعن مشاركة المتطوعين في تحكيم المباريات، أكد أنه تمت الاستعانة للمرة الأولى بعدد من المتطوعين والمتطوعات للمشاركة في تحكيم المباريات كمراقبي خطوط، بعد تدريبهم في دورات مكثفة وشرح القوانين لهم، ونحن سعداء بهذه الاستجابة.
من ناحيته، أكد جعفر إبراهيم، ممثل الاتحاد الدولي للريشة الطائرة، أن النسخة الأولى للبطولة حققت نجاحات كبيرة من كافة الجوانب التنظيمية والفنية، وأن المردود يشجع على المزيد من الطموحات مستقبلاً.
وأشار إلى أن الاتحاد الدولي اعتبر إقامة النسخة الأولى من الريشة الطائرة ضمن منافسات بطولات فزاع، إضافة نوعية للبطولات التي ينظمها في مختلف دول العالم، لما تتمتع به هذه البطولات من مكانة عالمية في كل الألعاب التي تستضيفها وتنظمها في دبي، معرباً عن ارتياح الاتحاد الدولي عن التنظيم وسير المنافسات وحسن الضيافة.
وكانت اللجنة الفنية البطولة قد اختارت عدداً من المتطوعات والمتطوعين الإماراتيين للمشاركة في تحكيم البطولات كمحكمات ومحكمين خطوط، وبلغ عددهم 32، منهم 14 متطوعاً و 18 متطوعة.
وتحدثت قائدة المجموعة صفية عبد الكريم قائلة: هذه التجربة أضافت الكثير لنا وعززت الثقة بدورنا المجتمعي، ومنحت المتطوعين والمتطوعات فرصة المشاركة في التحكيم، وأكثر ما أسعدنا أن اللجنة الفنية والاتحاد الدولي أشادا بالتجربة ولم يحدث أي اعتراض من قبل المشاركين.
وقالت المحكمة موزة السويدي: تجربة جديدة في العمل مع «أصحاب الهمم»، وأفخر أن أكون كإماراتية متطوعة وداعمة لأصحاب الهمم والعمل في الرياضة.
فيما أعرب الحكم حسن خليل بن غريب عن سعادته بمشاركته الثانية في بطولات فزاع لأصحاب الهمم التي تعتبر مكسباً لنا، وتعزز من فرص المشاركة في مثل هذه الأحداث العالمية المهمة.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"