الاتحاد

الإمارات

«الوطنية لإدارة الطوارئ» توقع مذكرات تفاهم مع «الشؤون البلدية» و«الوطني للإعلام” و”الثريا”

من (اليمين) العابد والرميثي والهاجري ويوسف السيد

من (اليمين) العابد والرميثي والهاجري ويوسف السيد

وقعت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات أمس ثلاث مذكرات تفاهم مع كل من دائرة الشؤون البلدية في إمارة أبوظبي والمجلس الوطني للإعلام وشركة الثريا للاتصالات.

ووقع مذكرات التفاهم محمد خلفان الرميثي المدير العام للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات مع معالي راشد مبارك الهاجري رئيس دائرة الشؤون البلدية لإمارة أبوظبي وإبراهيم العابد المدير العام للمجلس الوطني للإعلام ويوسف السيد الرئيس التنفيذي لشركة الثريا، وذلك على هامش مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات الذي عقد في مركز الإمارات للدراسات الاستراتيجية والبحوث في أبوظبي في الفترة من 11 وحتى 13 يناير الجاري.
ونصت مذكرة التفاهم الأولى بين الهيئة ودائرة الشؤون البلدية على تعاون الجانبين في تبادل المعلومات والخبرات في جميع المجالات بالأخص المعلومات الجغرافية والمكانية لتكون الأداة الرئيسية للتخطيط والاستعداد والاستجابة لمجابهة الأزمات والطوارئ.
كما نصت على قيام دائرة الشؤون البلدية بتقديم المعلومات الضرورية اللازمة لتأسيس قاعدة بيانات جغرافية متطورة وإثرائها بالخرائط والمعلومات المكانية اللازمة للاستعداد لمواجهة الطوارئ والأزمات.
وأكد الهاجري أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار التنسيق والتعاون بين المؤسسات الحكومية لما فيه مصلحة الوطن والمواطن. وأكد أن الدائرة تقوم بدور مهم ومحوري لتوفير البيانات المكانية للهيئة للاستفادة منها خلال الأزمات والطوارئ. وأعرب عن سعادته لهذا التعاون والتنسيق معرباً عن الأمل في أن يستمر ويتواصل لما فيه المصلحة العامة.
أما مذكرة التفاهم الثانية بين الهيئة والمجلس الوطني للإعلام، فنصت على تزويد الهيئة للمجلس بالأخبار والمعلومات والبيانات والتصريحات الخاصة بها وتسهيل حصول الإعلاميين ومراسلي وكالة أنباء الإمارات عليها.
كما نصت المذكرة كذلك على التعاون في نشر ثقافة الطوارئ والأزمات بحيث تكون الهيئة الوطنية هي مصدر الأخبار إلى جانب تبادل المعلومات والاستشارات والمطبوعات الخاصة.
وأعرب العابد عن اعتزازه بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات إذ تمثل نقلة نوعية في العمل الوطني المشترك وتلبي الهيئة حاجة وطنية أساسية، حيث استطاعت خلال فترة وجيزة من نشر ثقافة الطوارئ والأزمات لدى الناس بمعناها الشامل، مؤكداً أن الهيئة تشكل مكسباً مهماً للجميع. ونصت مذكرة التفاهم الثالثة بين الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات وشركة الثريا للاتصالات على تعاون الجانبين لتقديم خدمات اتصالات بالوسائل المتوفرة لدى شركة الثريا في دولة الإمارات خلال الكوارث والطوارئ والأزمات.
وستعمل شركة الثريا بموجب هذه المذكرة وبالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات على تطوير حلول لتشمل الاحتياجات الخاصة بربط الاتصالات في أثناء حالات الطوارئ والأزمات.
وعبر الرئيس التنفيذي لشركة الثريا عن سعادته للشراكة مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات، حيث إن “الثريا” تتمتع بعدة سنوات من الخبرة خلال المواقف الطارئة والأزمات وتقديم خدمات الاتصال عند فشل الشبكات المحلية وتوقفها عن العمل.
من جهته، أكد المدير العام للهيئة الوطنية لإدارة الأزمات والطوارئ حرص الهيئة على التوصل إلى التفاهم والتعاون مع جميع الجهات الحكومية والخاصة في إطار استعداداتها للاستجابة لحالات الطوارئ والأزمات. وقال إن هذه المذكرات تعد البداية وستتبعها خطوات أخرى في المستقبل لتكون الهيئة دائماً على أهبة الاستعداد لأي طارئ

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسومين بتعيين مديرين عامين