الاتحاد

منوعات

باريس هيلتون تكتشف أنها موهوبة

قالت فتاة المجتمع الأميركية المعروفة باريس هيلتون إنها اكتشفت في نفسها جانباً إبداعياً جديداً ترغب في أن يراه العالم· وقالت وريثة سلسلة فنادق هيلتون الشهيرة المعروفة بحبها للحفلات والحياة الصاخبة في تصريحات نقلها عنها موقع ''فيميل فيرست'' الإلكتروني أمس ''لدي غرفة في منزلي أرسم فيها وتلقيت عرضاً لعرض هذه اللوحات وهو أمر ربما أقوم به العام المقبل''·
ويبدو أن هيلتون تحاول في الوقت الحالي تغيير الصورة المأخوذة عنها للفتاة المدللة التي ظهرت بها في برنامج تليفزيون الواقع ''سيمبل لايف'' الذي شاركتها فيه صديقتها نيكول ريتشي· وأكدت هيلتون أن ما قامت به هي وصديقتها في البرنامج كان بناءً على تعليمات المخرج وأن الشخصية التي ظهرت على الشاشة لم تكن شخصيتها الحقيقية وإنما شخصية قامت بتمثيلها· وأضافت الأميركية الشقراء (27 عاما) ''أنا أكثر جدية وخجلاً''· وقالت إنها لا ترتدي الملابس باهظة الثمن والأحذية ذات الكعب العالي عندما تكون في منزلها وبعيداً عن الأضواء·

اقرأ أيضا

فتحي سلامة: أتمنى تقديم تراث الإمارات الفني برؤية جديدة