محمد حامد (دبي)- أغلق الإيطالي والتر زنجا مدرب فريق الكرة بنادي النصر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير «تويتر»، على الرغم من أنه كان نشيطاً بصورة ملحوظة في إرسال تغريدات تتعلق ببعض تفاصيل حياته اليومية في دبي، وانتصاراته مع فريق النصر، فضلاً عن تعليقاته المستمرة عن إنتر ميلان فريقه السابق، الذي شهد شهرته كأحد أفضل حراس المرمى في أوروبا خلال العقدين الأخيرين من القرن الماضي. ولم يتضح ما إذا كان انسحاب زنجا من مواقع التواصل الاجتماعي سيكون مؤقتاً أم سيمتد لفترات طويلة. على صعيد متصل تواصل الصحف الرومانية اهتمامها بالحياة الاجتماعية للمدرب الإيطالي، وزوجته الرومانية رالوكا، حيث أكدت أنهما ينتظران خلال الأسابيع القليلة المقبلة مولوداً جديداً، وقد قررا تسميته والتر جونيور، تيمناً باسم الأب والتر زنجا.