الاتحاد

منوعات

الملياردير المكسيكي سليم يعزز حصته في نيويورك تايمز

وافق إمبراطور قطاع الاتصالات المكسيكي كارلوس سليم على استثمار 250 مليون دولار جديدة في صحيفة ''نيويورك تايمز'' بعدما سعت الصحيفة الأميركية الشهيرة للحصول بشكل عاجل على سيولة نقدية للوفاء بالتزاماتها المالية·
ويمكن أن يزيد سليم (68 عاماً) حصته القائمة البالغة 9ر6% في الصحيفة إلى 17% مما يجعله ثاني أكبر مساهم بعد أسرة ''سولزبيرج''، التي تمتلك حصة نسبتها 19%· وتسيطر ''سولزبيرج'' على الشركة من خلال فئة خاصة من الأسهم تعطيها حقوق تصويت متميزة، والتي تسمى الأسهم الذهبية· ولكن سليم لن يحصل على أي تمثيل في مجلس إدارة الصحيفة أو أي أسهم ذات حقوق تصويت خاصة·
وقالت شركة ''نيويورك تايمز'' عند الإعلان عن الصفقة إنها تعتزم استخدام الأموال لسداد ديونها الحالية، بما فيها 400 مليون دولار تستحق الدفع في مايو القادم· وقالت جانيت روبنسون الرئيس التنفيذي للشركة إن ''هذا الاتفاق يقدم لنا مرونة مالية متزايدة للاستمرار في تنفيذ استراتيجيتا على المدى الطويل''· وأضافت: إننا ''نواصل البحث عن مبادرات مالية أخرى ونركز على خفض ديوننا الإجمالية من خلال السيولة النقدية التي نحققها من أعمالنا وخطوات حاسمة أخرى''·
وكانت الشركة قد خفضت قيمة توزيعاتها النقدية العام الماضي وقامت ببيع أصول لزيادة السيولة النقدية· ورهنت جزءاً من منشآت مقارها الجديدة· ومثل باقي الصحف الأميركية، تضررت ''نيويورك تايمز'' بشدة من تراجع عدد القراء واتجاه المعلنين إلى الإنترنت، إلى جانب تراجع سوق الإعلانات بشكل عام نتيجة ركود الاقتصاد· وينظر إلى سليم، الذي تقدر ثروته بحوالي 60 مليار دولار، على أنه ثاني أغنى أغنياء العالم بعد المستثمر الأميركي وارن بافيت

اقرأ أيضا

الأرق يزيد احتمال الإصابة بنوبات قلبية وسكتات دماغية