الاتحاد

الرياضي

تطور سريع للعمل باتحاد غرب آسيا

عاد زريقات للحديث مجدداً عن اتحاد غرب آسيا، مشيراً إلى أن نجاح سمو الأمير علي بن الحسين في انتخابات الاتحاد الآسيوي، وتوليه منصب نائب رئيس الفيفا، سيكون بلا شك دعماً كبيراً للاتحاد الذي يرأسه الأمير وحقق معه نجاحات كبيرة.
وقال: الاتحاد بدأ بستة أعضاء فقط، عام 2000، وفي ظل ظروف متواضعة، غير أن تطوره كان لافتاً وسريعاً، وتمكن من تثبيت أجندته، وإطلاق عدة بطولات قوية، وكان أول اتحاد يمنح جوائز للمشاركين في بطولاته، وأول اتحاد ينظم بطولة نسوية في كرة القدم، سواء بفريق كامل أو خماسيات، بعد أن وضع أجندة تسويقية متكاملة، كما قام بتوزيع الأدوار على الاتحادات بطريقة مكنته من القيام بأعبائه بسهولة، وباكتمال الأعضاء تحسن الوضع أكثر وأكثر، وهناك خطط كثيرة تصب في صالح التطوير والارتقاء بالاتحاد، سواء على الصعيد الفني أو المالي.
أضاف أن الاتحاد نفذ العديد من المشروعات والفعاليات بميزانية لا تتجاوز المليون دولار، ومنح جوائز للفرق، وكان السبب في النجاح، هو الدعم الذي حظيت به هذه البطولات من الدول التي نظمت فيها، ضمن خطة توزيع الأدوار وحث الاتحادات على المشاركة بفاعلية في الأنشطة.

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها